الإلهام وفن الشعر عند أحمد شوقي

تأليف: المستشرق أنطوان بودولاموت.
ترجمة: د. محمود المقداد.
مراجعة: محمود البجالي.
الكتاب من القطع المتوسط وعدد صفحاته (253).

الكتاب عبارة عن فصلين مترجمين من أصل الكتاب الصادر باللغة الفرنسية عام 1977 عن المعهد الفرنسي في دمشق.
والفصلان المترجمان هما: مصادر الإلهام عند شوقي، وهي مصر الفرعونية والإسلام وتركيا العثمانية ومصر الحديثة والمناسبات والأساطير، أما الفصل الآخر فبعنوان الفن الشعري عند شوقي، ويعرض لشوقي والقدماء والمطالع الشعرية والظواهر الأسلوبية عند الشاعر.