عصر أبي فراس الحمداني

تأليف: د. يوسف بكار.
الكتاب من القطع المتوسط وعدد صفحاته (247).

في الكتاب تعريف بالجذور التغلبية لأبي فراس، تلك القبيلة المشهورة في التاريخ العربي، ثم وقفة عند ضعف الخلافة العباسية، وانقسام أرض الإسلام إلى دول، وإمارات، ومنها الدولة الحمدانية، وعرّج الكاتب على الجانب الاجتماعي، من حيث الثراء، والفقر، والمرأة، وما في الحالة الاجتماعية من تخلخل، وتفاوت، ومفارقات عجيبة، ويتحدث الكاتب عن العصر العلمي، والأدبي الذي كان حظّه في القرن الرابع الهجري الازدهار والتقدم، ومن مظاهر هذا الازدهار، حركة الترجمة، ومجالس العلم، والأدب، ودور الكتب، ومعاهد العلم، والإبداع الأدبي بجنسيه الكبيرين، الشعر، والنثر. ويؤكد الكاتب على موقع الحمدانيين في هذا العصر العلمي والأدبي، وحظّ دولتهم منه.