وزارة الثقافة المصرية تقيم مسابقة الإبداع الثقافي الأولى لذوى الاحتياجات

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة المسابقة الإقليمية الأولى دورة يناير- مارس لذوى الهمم بإقليم وسط الصعيد الثقافى، والتى تعد بمثابة الدورة الأولى والفريدة من نوعها فى صعيد مصر لذوى الهمم فى جميع المجالات الثقافية الأدبية والفنية، وذلك فى إطار اهتمام وزارة الثقافة بدمج ذوى الاحتياجات ثقافيًا.



وقال الكاتب محمد نبيل، رئيس إقليم وسط الصعيد، إن هذه المسابقة ستقام كل ثلاثة أشهر بفرع ثقافى من أفرع الإقليم لتعم كل أفرع إقليم وسط الصعيد، وفى دورتها الأولى شهدت المسابقة اكتشاف مواهب متميزة فى مجالات المسرح والفنون التشكيلية والأشغال الفنية والقصة والشعر والعزف الموسيقى والغناء والإنشاد والأداء الحركى بالجسد ولغة الأشارة والفنون الشعبية والابتكارات الفنية، وشملت المسابقة مشاركين تحدوا إعاقات عديدة كالإعاقات الحركية والبتر والتأخر الدراسى والتوحد والشلل الدماغى والاعاقات البصرية والتأخر العقلى والإعاقات السمعية والتخاطب وغيرها.



وأوضح الكاتب محمد نبيل أنه خلال المسابقة تنافس عدد كبير من مدارس ذوى الهمم وكذلك من الجمعيات الأهلية التى ترعى ذوى الهمم فى سابقة فريدة من نوعها بمحافظات إقليم وسط الصعيد الثقافي "أسيوط - سوهاج - المنيا - الوادى الجديد - قصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص بأسيوط"، واسفرت المسابقة عن فوز (90 ) موهبة من ذوى الهمم فى شتى المجالات الإبداعية الفنية والأدبية المختلفة منهم فرع ثقافة أسيوط (33) وفرع ثقافة المنيا (34 ) وقصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص بأسيوط (19) وفرع ثقافى الوادى الجديد(2) وفرع ثقافة سوهاج (2).



وأشار إلى أنه فور الانتهاء من لجان التقييم تم إقامة احتفالية كبرى نظمها إقليم وسط الصعيد الثقافى بقصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص بأسيوط، بحضور عدد من أساتذة متخصصين من جامعة أسيوط منهم الدكتور وجدى رفعت نخلة عميد كلية تربية نوعية جامعة أسيوط، والدكتورة رحاب أحمد مستشار رئيس جامعة أسيوط لذوى الهمم فى ضيافة اللجنة المنظمة للمسابقة من إدارات الشؤن الثقافية والفنية وقيادات إقليم وسط الصعيد الثقافى وقصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص والإعلاميين والصحفيين، وجمهور كبير من أسر وجمعيات ومدارس ذوى الهمم ولأول مرة قدم الفائزين من ذوى الهمم جميع فقرات الاحتفالية، حيث بدأت الاحتفالية بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية عزفها الفنان ياسين العربى محمود جمعة الحاصل على المركز الأول عزف أورج وهو من ذوى الهمم إعاقة بصرية، وأعقب ذلك تلاوة آيات الذكر الحكيم والابتهالات واحد طلاب مدرسة النور للمكفوفين، وأعقب ذلك فقرات للشعر والقصة واستعراضات فنية وغناء للفنان الواعد أحمد عز الدين من ذوى الإعاقة الحركية والعديد من الفقرات الأخرى، وختاما تم تقديم جوائز مالية وشهادات تقدير للفائزين وسط فرحة غامرة من ذوى الهمم وأسرهم ووسط تساؤل بموعد الدورة التالية، وذلك من أجل تشجيعهم على الاستمرار فى تقديم مواهبهم واكتشافها وتنميتها ودمجهم ثقافيًا وفنيًا ولرعاية ذوى الهمم مجتمعيًا وثقافيًا وإظهار مواهبهم للمجتمع وتنميتها ودعمها للوصول بهم إلى قمة الإبداع والتألق من أجل وطن متماسك يحافظ على الحقوق للجميع ولتحقيق الأمن والاستقرار النفسى للجميع.



يذكر أن الإعلان عن المسابقة الأولى كان فى يناير 2020، وكذلك يتم الإعلان عن الدورة الثانية للمسابقة فى مارس 2020 ليتم تنفيذ حفل التكريم للفائزين مع احتفالات 30 يونيو المقبل.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon