وزارة الثقافة القطرية تفتح باب الترشح لجائزتي الدولة التشجيعية والتقديرية الثلاثاء

وزارة الثقافة القطرية تفتح باب الترشح لجائزتي الدولة التشجيعية والتقديرية الثلاثاء

أعلنت وزارة الثقافة والرياضة، اليوم، عن فتح باب الترشح لجائزتي الدولة التقديرية والتشجيعية في العلوم والفنون والآداب في دورتهما السادسة، بدءاً من يوم الثلاثاء المقبل وحتى 31 أغسطس 2021.

وتمنح جائزة الدولة التقديرية للعلماء والمبدعين القطريين كل عامين، تكريما وتقديرا لهم على مجمل عطائهم العلمي والإبداعي ويمنحها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى أو من ينيبه وتبلغ قيمتها خمسمئة ألف ريال، مع ميدالية ذهبية وبراءتها وشهادة تقديرية ولا يجوز تقسيمها أو منحها للشخص الواحد أكثر من مرة.

وأشارت اللجنة المعنية بمنح هذه الجائزة إلى أن المجالات المتاحة لهذا العام هي: الدراسات الإسلامية، العلوم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، العلوم البحتة والتطبيقية، الشعر والقصة والرواية والمسرح، الدراسات الأدبية والنقدية واللغوية والترجمة، الفنون التشكيلية والمسرحية والموسيقية وغيرها من الفنون.

ومن شروط الترشح لجائزة الدولة التقديرية، أن يكون المرشح لهذه الجائزة، قطري الجنسية، ومحمود السيرة حسن السمعة، وأن يكون على قيد الحياة ما لم يكن قد توفي بعد ترشحه، وأن تكون المؤلفات أو الدراسات أو الأبحاث علمية أو أعمالا فنية سبق نشرها أو عرضها أو تنفيذها، وأن يكون الإنتاج ذا قيمة علمية أو فنية من شأنها إثراء الحياة الثقافية والفكرية محليا أو عالميا.

وتقدم طلبات الترشح من خلال الهيئات أو المؤسسات المتخصصة في العلوم والفنون والآداب إلى لجنة أمناء الجائزة حيث تقوم بترشيح أسماء من ترى استحقاقهم لنيل جائزة الدولة التقديرية مع تقرير مفصل بأسباب الترشيح، ويجوز للجنة الأمناء اختيار من تراه مناسبا لنيل الجائزة إذا لم تتلق ترشيحات من أي من تلك الجهات.

أما جائزة الدولة التشجيعية فتمنح للباحثين والمبدعين ذوي العطاء المتميز في مجالات العلوم والفنون والآداب، ويمنحها وزير الثقافة والرياضة تشجيعا لهم على مواصلة العطاء والإبداع وتبلغ قيمتها ثلاثمئة ألف ريال مع ميدالية ذهبية وبراءتها، وفي حالة تعدد الفائزين في المجال الواحد، يقسم مبلغ الجائزة بينهم بالتساوي ويمنح كل منهم ميدالية ذهبية مع براءتها.

وذكر مجلس أمناء الجائزة، أن المجالات المتاحة لهذا العام في جائزة الدولة التشجيعية، هي: الدراسات الإسلامية، العلوم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، العلوم البحتة والتطبيقية، الشعر والقصة والرواية والمسرح، الدراسات الأدبية والنقدية واللغوية والترجمة، الفنون التشكيلية والمسرحية والموسيقية وغيرها من الفنون.

ومن شروط الترشح، أن يكون المرشح محمود السيرة حسن السمعة، وعلى قيد الحياة ما لم يكن قد توفي بعد ترشحه، وأن يكون إنتاجه أصيلا، يتضمن إضافة معرفية ويسهم في إثراء الحياة الثقافية والفكرية، مع ضرورة أن يكون إنتاجه منشورا، أو منجزا فنيا، وألا يكون قد سبق تقديمه كرسالة أو بحث لنيل درجة علمية، وأن لا يكون إنتاجه ذاته قد تم ترشيحه في أكثر من دورتين. ويتم الترشيح عن طريق هيئة أو مؤسسة علمية أو ثقافية، ويجوز للأفراد تقديم إنتاجهم إلى اللجنة مباشرة، كما يجوز للجنة الأمناء اختيار من تراه مناسبا لنيل الجائزة إذا لم تتلق ترشيحات من أي من تلك الجهات أو الأفراد.

وحول آلية التقدم للجائزتين، أوضحت اللجنة المنظمة، أن على المرشح ملء بيانات استمارة الترشح لإحدى الجائزتين، على أن يرفق نسخة عن سيرته الذاتية، وأربع نسخ من مجمل أعماله في المجال المترشح فيه، وصورة شخصية حديثة وصورة من البطاقة الشخصية سارية المفعول.

وستقوم أمانة سر جائزة الدولة التقديرية والتشجيعية بتسلم طلبات الترشح لجائزة الدولة التقديرية من خلال الهيئات أو المؤسسات المتخصصة في العلوم والفنون والآداب خلال الفترة من 1 يونيو 2021، وحتى الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم 31 أغسطس 2021، كما يتم تسلم طلبات الترشح لجائزة الدولة التشجيعية سواء من الجهات الرسمية أو المشاركين بشكل شخصي خلال ثلاثة أشهر من تاريخ إطلاق الجائزة، وتقدم الأعمال في كل من الجائزتين باسم رئيس لجنة أمناء جائزة الدولة التقديرية والتشجيعية ولا تعاد الأعمال المقدمة للمشاركة بالجائزة سواء فازت أم لم تفز، علما بأن اللجنة غير ملزمة بإعلان الفوز في كل مجالات الجائزتين المذكورتين، إذ يجوز للجنة حجب أي جائزة في أي من المجالات، ويكون قرار اللجنة بمنح أي من الجائزتين، أو حجبها نهائيا.

المصدر: