وزارة الثقافة الإماراتية تُطلق مشروعها الإبداعي “نصوص في العزلة”

وزارة الثقافة الإماراتية تُطلق مشروعها الإبداعي “نصوص في العزلة”

أعلنت وزارة الثقافة والشباب، اليوم الأحد، عن إطلاق مشروعها الإبداعي الأدبي احتفاءً بيوم الكاتب الإماراتي الذي يصادف 26 مايو من كل عام، والمتمثل في مبادرة أدبية يتم خلالها فتح باب التقديم للمشاركة في إصدار كتاب «نصوص في العزلة».

وتنطلق وزارة الثقافة في مبادرتها الجديدة من دورها الرامي إلى تعزيز المنجز الثقافي وترسيخ مكانة الدولة كحاضنة للإبداع والمبدعين في مختلف المجالات الثقافية، حيث تستهدف المبادرة التركيز على أهمية الكتابة والتأليف الأدبي والإبداعي في التعافي من جائحة كوفيد-19، ودور الثقافة في تقريب الأفراد والشعوب وتعزيز قيم التضامن والتلاقي الإنساني، كما تسعى المبادرة إلى إبراز وتوثيق الإنتاج الأدبي الذي يتناول موضوع الجائحة، ويرصد جوانب من التجارب والمواقف والانفعالات الإنسانية ذات الصلة بالجائحة، خاصة أن الكثير من الأدباء وجدوا في الكتابة ملاذاً ومتنفساً للتعبير عن تجاربهم من خلال الإبداع الأدبي.

وقالت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب: «تعمل الوزارة على تشجيع وتحفيز المبدعين والأدباء من خلال إطلاق المبادرات الهادفة إلى التعريف بإبداعاتهم الأدبية وخاصةً بالتزامن مع المناسبة الغالية المتمثلة في يوم الكاتب الإماراتي، ونظراً للمرحلة التي مر فيها العالم خلال تفشي جائحة كورونا والإغلاقات التي شهدتها العديد من الدول، فقد سيطر شعور العزلة على الكثيرين، إلا أن المبدعين والكُتاب وجدوا فيها فرصة للتعبير عن تجاربهم من خلال نصوص أدبية، توثق رحلتهم ومشاعرهم ووجهات نظرهم إزاء فترة لم تشهد مثلها البشرية في العصر الحديث».

وأضافت: «نسعى من خلال إصدار كتاب (نصوص في العزلة) إلى توثيق هذه المرحلة لتكون بمثابة شاهد على جائحة أثرت بشكل كبير على مختلف أرجاء العالم، وألقت بظلالها على كافة تفاصيل الحياة اليومية للناس، حيث ستعمل الوزارة على نشر وتوزيع الكتاب بعد الانتهاء من تدقيق وتقييم المشاركات وتحديد النصوص التي تلبي المعايير المطلوبة».

وستعمل الوزارة بعد تلقي المشاركات على تقييمها ضمن الشروط والمعايير المعتمدة، وستقوم بعد ذلك بإصدار كتاب «نصوص في العزلة» وطباعة 1000 نسخة ستوزع على الكُتّاب المشاركين والمكتبات الحكومية والخاصة والوزراء والسفراء والمؤسسات الإعلامية الإماراتية والعربية، إلى جانب إقامة حفلات توقيع في عدد من معارض الكتب والمراكز الإبداعية على مستوى الدولة.

وتنقسم محاور الكتاب المستهدف إصداره تتويجاً للمبادرة والذي سيأتي في جزءين أحدهما للشعر والثاني للسرد، إلى فئات الشعر الفصيح والنبطي والشعر الحر وقصيدة النثر والقصة القصيرة والقصيرة جداً، حيث ستتاح المشاركة لكافة المبدعين الإماراتيين والعرب المقيمين في دولة الإمارات، على أن تكون المشاركات باللغة العربية.

وستتلقى الوزارة طلبات المشاركة خلال الفترة من 26 مايو وحتى 26 يوليو، وذلك عبر الرابط الإلكتروني http://www.mckd.gov.ae، للاطلاع على تفاصيل والمعايير والشروط المطلوبة للمشاركة من خلال الموقع الإلكتروني http://www.mckd.gov.ae .

المصدر: