ملتقى المؤلفين يناقش دور المرأة في الحفاظ على الهوية الثقافية

ملتقى المؤلفين يناقش دور المرأة في الحفاظ على الهوية الثقافية

استضاف الملتقى القطري للمؤلفين الدكتورة مريم إبراهيم الحمادي، رئيس قسم العلوم الإنسانية بكلية الآداب والعلوم جامعة قطر في جلسة حوارية بعنوان "دور المرأة في الحفاظ على الهوية الثقافية القطرية، وحاورها خلال الجلسة التي تم بثها عبر قناة يوتيوب د. علي عفيفي علي غازي، الباحث في التاريخ.
وأكدت د. مريم الحمادي أن المرأة القطرية لها دور مهم وفعال في الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي المحلي، بدراسته وتقديمه بوسائل متعددة، باعتباره جزءا من الهوية الوطنية، وقدمته بالشكل الجميل للأجيال، فالمفردات والعادات والتقاليد والقيم والموروث والأهازيج والألعاب وغيرها تمثل جوانب تراثية تلعب المرأة الدور الأكبر في الحفاظ عليها، هذا بالإضافة للمبادرات المجتمعية التي تستهدف المجتمع من خلال المهرجانات والفعاليات التراثية التي تسهم في إحياء التراث.
وأشارت إلى أن معظم القائمين على هذه الفعاليات هن من النساء، فمنهن المدرسات والموظفات في الثقافة والفنون. مؤكدة أن الهوية القطرية تتميز بثباتها ورسوخها وإيجابياتها، وقدرتها على مجاراة الانفتاح ومتغيرات العولمة والمدنية، ويتضح ذلك من استلهام معظم المباني الحديثة من التراث المعماري القطري، بما يعكس خصوصية هوية قطر، وتؤكد الحرص على الحفاظ على هذا الإرث.
وأكدت أن المرأة القطرية كانت فاعلة في المجتمع عبر التاريخ، خاصة في فترة الغوص على اللؤلؤ، وان المجتمع يعتمد بالدرجة الكبيرة على النساء وأدوارهن المتعددة، وقد أسهم ذلك في تشكيل شخصية المرأة القطرية وكيانها ومسؤوليتها في المحافظة على العادات والتقاليد، وتربية الأبناء، وغرس القيم السليمة، وتعليمهم مبادئ وسلوكيات وعادات وأعراف المجتمع، التي تعكس هويته وشخصيته الخاصة.

المصدر: