top of page

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي اختتم فعاليات معرضه العالمي "الهجرة"

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي اختتم فعاليات معرضه العالمي "الهجرة"

اختم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، فعاليات المعرض العالمي (الهجرة: على خطى الرسول ﷺ)، بحضور تجاوز 100 ألف زائر، والذي سلّط الضوء على رحلة النبي التي استمرت على مدار 8 أيام، وقطع خلالها مسافة 4000 كلم بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما تتبع المعرض مسار هذه الرحلة، وبحث في أثرها الاجتماعي والسياسي والثقافي على العالم من خلال عرض غامر متعدد الوسائط استمر بمركز "إثراء" على مدى تسعة أشهر قبل أن يبدأ جولة الانطلاق إلى عدد من مدن المملكة والعالم على مدار عدة سنوات، ابتداءً من المتحف الوطني بالرياض بصفته محطة ثانية له.

وأوضحت مديرة البرامج في "إثراء" نورة الزامل، أن معرض الهجرة جاء ضمن مشروع ثقافي متكامل يعد الأول من نوعه في سرد وتوثيق الأحداث التاريخية المهمة للهجرة النبوية الشريفة بطريقة غير مسبوقة ومعاصرة، مشيرة إلى أن المشروع تم بالتعاون مع أكثر من 70 باحثاً وفناناً من أكثر من 20 دولة حول العالم أسهموا في إحياء رحلة الهجرة من خلال معرض متعدد التخصصات، يضم القطع الأثرية والمخطوطات والفن المعاصر والإنتاج السينمائي، وفيلماً وثائقياً عن مسار الهجرة، وكتاباً يوثق الرحلة التاريخية، حيث يعزز هذا المشروع رسالة إثراء في تمكين صناعة المحتوى المحلي ومشاركته مع العالم.

وأضافت: "المعرض عبارة عن معرض متنقل بدأ فعالياته في مركز (إثراء) منذ العام 2022 وحتى أبريل 2023 ليجوب بعد ذلك (الرياض - المدينة المنورة) وعددًا من مدن العالم، بهدف تسليط الضوء على موضوع هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال 14 محطة تفاعلية صُممت بدقة عبر خبراء محليين وعالميين، فيما تم تقديمه بالشراكة مع عدد من المنظمات الإقليمية والدولية الرئيسة، وعدد من العلماء والفنانين البارزين الذين قدموا أعمالهم بتكليف خاص وبتنسيق من الدكتور عبد الله بن حسين القاضي، أحد أهم الرواد والمتخصصين في مجال الهجرة النبوية في العالم ومن أبرز كتاب السيرة الذاتية للرسول ﷺ".

من جهتها، قالت مديرة المتحف الوطني السعودي بالرياض ليلى الفداغ: "نسعى في المتحف الوطني إلى تعزيز فهم ثقافتنا وتاريخنا والحضارات العريقة والمتنوعة التي قامت على أرضنا من خلال هذه المعارض، وهو ما يتم بالتعاون مع الجهات الأخرى مثل مركز "إثراء"، والذي تمثل في إقامة "معرض الهجرة على خطى الرسول ﷺ" الأول من نوعه، حيث يشرفنا أن نكون جزءاً من هذا المشروع الثقافي المهم".

المصدر:

bottom of page