top of page

مرشحتان من الإمارات والسعودية لرئاسة اليونسكو

مرشحتان من الإمارات والسعودية لرئاسة اليونسكو

قالت صحيفة فرنسية إن السعودية والإمارات ستقدمان مرشحين لمنصب مدير اليونسكو، في عام 2025.

وذكرت صحيفة "إنتليجنس أونلاين"، أمس الثلاثاء، أن أمير دبي، ورئيس مجلس وزراء الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أجرى تعديلاً وزارياً هو الأول له منذ سبتمبر 2021 بتنحي نورة الكعبي عن منصبها كوزيرة للثقافة، لتستعد للترشح على منصب مدير اليونسكو.

ووفقاً للصحيفة نقلاً عن مصادر إماراتية، فإن الكعبي لا تزال وزيرة بحقيبة وزارية لم تعلن بعد، مشيرة إلى أنها تعد حملة لتصبح المديرة العامة التالية لمنظمة اليونسكو.

ووفقاً للصحيفة نقلاً عن مصادر إماراتية، فإن الكعبي لا تزال وزيرة بحقيبة وزارية لم تعلن بعد، مشيرة إلى أنها تعد حملة لتصبح المديرة العامة التالية لمنظمة اليونسكو.

وأوضحت أن حملة الكعبي لمنصب اليونسكو ستعتمد على المكتب الباريسي الخاص بشركة الاستشارات الاستراتيجية البريطانية "Project Associates"، التي تتعاون مع حكومة الإمارات منذ وقتٍ طويل.

وتشير الصحيفة إلى أن السعودية تخطط أيضاً للحصول على منصب المدير العام لليونسكو، حيث تتولى مندوبة المملكة الدائمة لدى اليونسكو هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن تنفيذ خطط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأضافت الصحيفة: "تستهدف خطط ولي العهد تحويل منظمة اليونسكو، المعنية بالتراث الثقافي، إلى منصة انطلاق لطموحات السعودية المرتبطة بالسياحة التراثية والثقافية".

يُذكر أن أعلى المناصب في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة -ومقرها باريس- سيصبح شاغراً بعد تنحي الفرنسية أودري أزولاي، التي تنتهي فترتها الثانية في عام 2025.

المصدر:

bottom of page