مذكرة تعاون وتفاهم بين"الوطني للثقافة" والجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات

مذكرة تعاون وتفاهم بين"الوطني للثقافة" والجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات

وقع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مذكرة تفاهم وتعاون مع الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات صباح اليوم (الأحد) تنفيذاً لرؤية وتوجيه وزير الاعلام والثقافة ووزيرالدولة لشئون الشباب عبدالرحمن المطيري في تنمية التعاون المشترك بين المجلس الوطني والجمعيات الأهلية المعنية في نشاطات الثقافة والفنون والتراث .

وقال الناطق الرسمي بإسم المجلس الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د.عيسى الانصاري : إن توقيع مذكرات التفاهم مع الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات يأتي لتعضيد الشراكة المجتمعية مع مؤسسات المجتمع المدني، والجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات تُعد نموذج رائد في مجالها ذو الطابع التاريخي المميز " .

وأضاف د.الانصاري بأن المذكرة التي تسري لثلاث سنوات قابلة للتجديد تلقائياً وتنص على التعاون في مجالات عديدة ، ومن ذلك تنسيق حملة إعلامية مشتركة لتسويق جميع الفعاليات الثقافية المتفق عليها، وتنشيط الدورات التدريبية والرحلات العلمية للعاملين في مجال تخصص الجمعية، وتبادل إصدارات الكتب والمطبوعات وتبادل نتائج الندوات والمحاضرات والتنسيق لاعداد برنامج زمني تنفيذي للأنشطة والفعاليات المشتركة وفقاً للضوابط المعمول بها لدى الطرفين.

وعقب إتمام مراسم التوقيع قال أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل: سعدنا اليوم بالإنابة عن القياديين والعاملين في الأمانة العامة للمجلس بتوقيع مذكرة التفاهم والتعاون مع جمعية أهلية مشهرة منذ عام 2005 ، استنادا إلى ريادتها في مجال حماية وإبراز الطوابع والعملات التي تسجل التطور التاريخي للاحداث والمناسبات وتوثيقها في الكويت وخارجها.
وأضاف " سنحرص على تنمية بناء الشراكات الثنائية معها في كل مجال يخدم المتخصصين في مجال جمع وتوثيق العملات والطوابع "

وزاد العبدالجليل: تأتي هذه الشراكات المجتمعية حرصاً من المجلس على تفعيل دور الجمعيات الأهلية لتمكينها من أداء دورها وتحقيق أهدافها، وسوف يقوم المجلس بتنشيط التعاون مع الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات، والعمل لما فيه مصلحة ومتطلبات هذه المهنة وفقاً للأطر التي تم الاتفاق عليها في المذكرة ، مع الحرص التام على مراعاة قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة وهي الملكية الفكرية والأدبية والخاصة، أو المملوكة للطرف الآخر.
وذكر العبدالجليل : أن مذكرة التفاهم مع الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات هي التاسعة والأخيره لهذا العام وذلك ضمن سلسلة الاتفاقيات مع جمعيات النفع العام المتخصصة بالثقافة والفنون والتراث ، وسيسعى المجلس على تفعيل مجالات التعاون والشراكة لدعم الجمعيات ذات صلة بالتأريخ وتوثيق الأحداث بأزمنتها المختلفة ، كما سيسعى لإنجاز المقر الدائم للجمعية ومتحفها المتخصص الذي يضم مجموعات العملات النقدية والطوابع البريدية والمراسلات التاريخية النادرة التي تحكي بواكير تاريخ البريد ي الكويت قبل استقلالها ، كما سيتم دعم مجلة البوسطة الصادرة عن الجمعية ومشاركات أعضاءها الثرية المحلية والعربية والآسيوية .

وبدوره شكر أمين سر الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات الباحث د.عيسى دشتي كل من وزير الاعلام وزير الثقافة ووزير الدولة لشئون الشباب عبد الرحمن المطيري والأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبد الجليل على دورهم الكبير في دعم الجمعية وتفعيل أنشطتها وحرصهم على بناء جسور التعاون المشترك لمصلحة دعم الكوادر العاملة في مجال حفظ التاريخ البريدي والنقدي في الكويت ، ودعم مشاركات الجمعية الداخلية والخارجية وإنشاء متحف البريد والنقد وطباعة مجلة البوسطة .

حضر مراسم التوقيع من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عائشة المانع من مراقبة العلاقات الخارجية ، والمستشار الإعلامي للمجلس مظفر عبدالله ، فيما مثل الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات كل من رئيسها الباحث محمد جمال ، ونائب رئيس الجمعية الباحث على غلوم الرئيس ، وأمين السر د.عيسى دشتي ، وكل من أعضاء مجلس الإدارة عادل حسين العبدالرزاق ، محمد عبدالرزاق محمود الكويتي.

المصدر: