مؤسسة فيصل الحسيني في فلسطين تعلن نتائج مسابقات البحث العلمي في العلوم الطبيعية

القدس/PNN- أعلنت مؤسسة فيصل الحسيني، نتائج مسابقات البحث العلمي في العلوم الطبيعية للصفوف الرابع وحتى العاشر، التي انطلقت الشهر الماضي وشملت 11 مدرسة في مدينة القدس.

وأوضحت المؤسسة في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، أن المسابقة شارك فيها 252 طالبا، موزعين على 51 فريقا، دربتهم 15 معلمة كن قد تلقين تدريبات متخصصة في تعليم البحث العلمي.

وأعلنت مديرة المؤسسة فدوى الحسيني، النتائج في الصفوف التي جرت فيها المسابقة، حيث كان الفريق الفائز على مستوى الصف الرابع: فريق العلماء من مدرسة ضياء القدس، وعلى مستوى الصف الخامس: فريق نيوتن من مدرسة الحصاد، والفريق الفائز بالمرتبة الأولى على مستوى الصف السادس: فريق الشابات الباحثات من مدرسة الشابات الثانوية الشاملة، وأما المرتبة الثانية على مستوى الصف السادس: فريق اللبيبات من مدرسة الشابات الثانوية الشاملة، والثانية مكرر على مستوى السادس: فريق الباحثون من مدرسة نور القدس، أما الفريق الفائز على مستوى الصف السابع: فريق العلوم والحياة من مدرسة الشابات الثانوية الشاملة، والفريق الفائز على مستوى الصف الثامن: فريق باحثات التحدي 3 من مدرسة الروضة الحديثة، والفريق الفائز على مستوى الصف التاسع: فريق حياتنا كيمياء من مدرسة الشابات الثانوية الشاملة، والفريق الفائز على مستوى الصف العاشر: فريق الفيزيائي من مدرسة بنات أبو بكر الصديق.

وقالت الحسيني: “عكست المسابقة جهود معلمات العلوم ضمن برنامج مؤسسة فيصل الحسيني للتطوير الشامل في 15 مدرسة بالقدس، وتمكنت المعلمات خلال فترة البرنامج من تطوير أساليب تعلم داخل صفوفهم قائمة على مهارات بحث علمي بديلة عن التلقين، وتضمنت الاعتماد على الطلبة في استنتاج المعرفة العلمية، وذلك عبر بناء مسار الحصة ليكون قائما على استخدام الطلبة لمهارة الملاحظة والتساؤل والافتراض والقياس والتقدير والحوار والعمل الجماعي، وتطوير الطلبة للتجارب بأنفسهم، ورصد النتائج والاستنتاج.

من جهتها، قالت الطالبة في الصف السابع في مدرسة بنات الروضة الحديثة دلال عبد الله جبارة: “قلبت المسابقة نظرتي للعلوم رأسا على عقب، فبعد أن كنت لا أرغب أبدا بحضور حصة العلوم ولا أحب الاستماع اليها، أصبحت أفكر بشكل مختلف بعد المشاركة في الحصص التحضيرية لمسابقة البحث العلمي التي علمتني كيف أفكر وكيف أفهم العلوم بشكلها الصحيح”.

من جانبهم، أوضح عدد من طلبة مدرسة ذكور إيليا الأساسية، أن أسلوب المسابقة الجديد أسهم بشكل كبير في تطوير معرفة وتحليل استخدام العلوم الطبيعية من قبل الطلبة.

وأضافوا: “تجربة البحث العلمي جعلتنا نتساءل عن كثير من المواقف التي تمر علينا في حياتنا اليومية، كنا نستمتع بالعمل ضمن المجموعة وأن لكل فرد منا مهمة تعتمد عليه لإتمام بحثنا العلمي، والتجربة التي قدمتها مؤسسة فيصل الحسيني أضافت لنا حب الاستطلاع والتجريب والاكتشاف والدقة في استخدام الأدوات والمواد”.

من جهتها، قالت مهى مسودة إحدى معلمات العلوم في مدرسة الروضة الحديثة، “إن تجربة المسابقة فريدة من نوعها، لأنها تختلف عن طبيعة أنماط التعلم والتجارب والمقدمات التي طرحت أمامي وتعرضت لها خلال فترة تعلمي وتعليمي، فقد وجهتنا لأن نلاحظ بحواسنا ونفكر سويا بطريقة علمية، ونسأل متى وكيف ولماذا”.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon