كواليس استعداد الدول العربية لمؤتمر اليونسكو للسياسات الثقافية

كواليس استعداد الدول العربية لمؤتمر اليونسكو للسياسات الثقافية

مشاورات إقيليمية، واستعدادات دولية تخطوها هيئات ووزارات الثقافة فى المنطقة العربية، استعدادًا لمؤتمر موندياكولت 2022، للسياسات الثقافية، الذى تنظمه اليونسكو، فى سبتمر المقبل، وعلى مدار يومى 16 و17 فبراير 2022، عقدت مجموعة من الورش عبر تقنيات التواصل الافتراضى، بمشاركة ممثلى الوزارات والهيئات الثقافية فى الدول العربية والمنظمات الحكومية مؤسسات المجتمع المدنى وغيرها من المؤسسات الإقليمية والدولية المعنية بالشأن الثقافي.

مؤتمر موندياكولت فى المكسيك للسياسات الثقافية 2022
تفاصيل وكواليس هذه المشاورات، كشفتها هيئة البحرين للثقافة والآثار، التى شاركت فيها، وذكرت فى بيان صحفى، أنها ناقشت المبادرات والسياسات الثقافية الوطنية والإقليمية فى الدول العربية، إذ تعد هذه المشاورات جزءا من المشاورات الإقليمية التى تنظمها اليونيسكو من أجل بلورة نتائج مؤتمر موندياكولت الذى سيعقد باستضافة من حكومية المكسيك خلال سبتمبر من العام الجارى.

تعزيز الاقتصاد الثقافى
وكشفت الهيئة أن المشاورات ناقشت أيضا عددا من المحاور من أهمها تعزيز دور القطاع الثقافى كمحرك رئيسى للنهوض والتنمية المستدامة، الاستجابة لفرص وتحديات الرقمنة وتعزيز التنوع الثقافي، حماية التراث الثقافى وتسخيره لخدمة المجتمع والدبلوماسية الثقافية، تعزيز الاقتصاد الإبداعى وتطوير البنى التحتية وتعزيز التعليم والتدريب وبناء القدرات فى القطاع الثقافى واستهداف الشباب وتوظيفهم.

مؤتمر موندياكولت 2022
يشار إلى أن مؤتمر موندياكولت 2022، على المستوى الوزاري، إلى تعزيز القطاع الثقافى ليصبح أكثر قوة ومرونة، إضافة إلى تمكين الاقتصاد الإبداعى ودعم الدول الأعضاء فى تنفيذ وتطبيق سياساتها الثقافية.

كما يسعى المؤتمر إلى صنع حوار عالمى حول دور الثقافة فى التنمية المستدامة بعد مرور أربعين عاما على انعقاد المؤتمر التاريخى الأول المعنى بالسياسات الثقافية الذى استضافته مدينة مكسيكو عام 1982م وبعد أربعة وعشرين عاما على المؤتمر الحكومى الدولى المعنى بالسياسات الثقافية من أجل التنمية الذى استضافته مدينة ستوكهولم عام 1998.

المصدر: