فعاليات الدورة ال 13 للمعرض الجهوي للكتاب بخريبكة

فعاليات الدورة ال 13 للمعرض الجهوي للكتاب بخريبكة

تم مساء الجمعة الماضي افتتاح الدورة ال 13 للمعرض الجهوي للكتاب بساحة مرجان بخريبكة، والتي تستمر حتى ال 18 من الشهر الجاري تحت شعار”جميعا من احل مجتمع قارئ”.

وترأس كل من المدير الجهوي للثقافة السيد عزوز بوجميد والمديرة الإقليمية للثقافة السيدة خديجة برعو، فضلا عن السيد سعيد طبيطاس العلمي الباشا رئيس المنطقة الحضرية الأولى، مراسيم افتتاح هذه التظاهرة الثقافية والفنية، التي ستعرف فقرات متنوعة بعدد من مناطق جهة خنيفرة بني ملال.

وشهدت ساحة المعرض، لوحات فنية وموسيقية، زاوجت بين العصري والتراثي، وأدتها بفنية عالية، كل من فرقة ماركو طونو للطبول، برئاسة المايسترو محمد عبيدي، وفرقة نجوم عبيدات الرما من ابي الجعد برئاسة الفنان فيصل حديوي

واحتفاء باليوم اليومي للمسرح، الذي يصادف ال 14 من شهر ماي من كل سنة، استمتع الجمهور في اطار اولى برامج هذه التظاهرة، بعرض مسرحية “سحت الليل” لفرقة مسرح غرناطة تأليف واخراج عمر الجدلي، تشخيص كل من عبد الرحيم المنياري، وهند بن جبارة، وحميد مرشد، ثم سلمى بن جبارة، وعمر الجدلي، وذلك بالمركب الثقافي.

ويتضمن برنامج يوم غد السبت، بدار الثقافة بابي الجعد، في العاشرة صباحا عرض تربوي ترفيهي للاطفال يقدمه فضاء سكومة لمحترفي التنشيط، وبخريبكة سيتم برواق المحاضرات تنظيم ورشة للحكاية لفائدة الأطفال يؤطرها مصطفى الناصري من بني ملال، فضلا عن انطلاق مسابقة كم كتابا قرأت طيلة ايام المعرض ويشرف عليها مجاهد جبير، ومحاضرة بعنوان “دور أدباء وروائيي الجهة في اغناء المشهد الثقافي الوطني” للكاتب والروائي عبد الكريم الجويطي من بني ملال.

وفي الحادية عشرة صباحا، سيتم بنفس الرواق توقيع ديوان”عيناك حيث يستريح المقاتل” للشاعر عبد الفتاح الخياري من خريبكة، وفي نفس التوقيت بمؤسسة التفتح الادبي والفني بخريبكة سيتم تنظيم لقاء مع الكاتب المعطي بلحضري من وادي زم.

وفي الثانية عشرة برواق المحاضرات، سيتم توقيع كتاب” نهر ام الربيع الذاكرة والتاريخ” للكاتب لحسن رهوان من خنيفرة، فيما تستضيف المدرسة الابتدائية ابن حزم بخريبكة في الثالثة زوالا ورشة في القراءة بالفرنسية للأطفال ويؤطرها الاستاذ مراد بتيل من خريبكة.

وتتواصل طيلة أيام المعرض، انشطة خصبة، من توقيعات، وورشات، ومعرض للكتاب، وندوات ومحاضرات، وقراءات شعرية ولقاءات فنية وأدبية متنوعة، رهانا من اللجنة المنظمة على ترسيخ ثقافة القراءة لدى الجمهور، وجعل الثقافة والفنون وسيلة حقيقية للتواصل والإشعاع ونشر قيم الثقافة في أبهى التجليات.

المصدر: