عن دار كتارا للنشر.. كتاب جديد عن شجرة النخيل.. أيقونة الثقافة العربية

أصدرت دار كتارا للنشر ضمن مطبوعاتها للعام الحالي، كتاباً بعنوان: "شجرة النخيل.. أيقونة الثقافة العربية" للكاتب الأستاذ خالد عبدالرحيم السيد، الاستشاري الإعلامي والثقافي للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، المشرف العام على ملتقى كتارا الثقافي، والمدير المسؤول عن دار كتارا للنشر، وصدر الكتاب في 370 صفحة من القطع المتوسط.

وأكد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، أهمية الربـط بـين الإبـداع والـتراث، نظـراً لكون الـتراث بمنزلة المعـين الـذي يمـد الإبـداع بمدخـلات لا يمكـن بدونها أن نصـل لحالة فنيـة أو فكريـة راقية، لذلك لابد من وجـود مسـارات موازيـة، تغـوص في أعـماق المـاضي بالتزامـن مـع دعـوات الانفتاح عـلى كل الثقافـات.

وقال سعادته في كلمة افتتاحية للكتاب: بما أن المؤسسـات الثقافيـة في العـالم أجمع معنيـة إلى حد بعيد بمسـألة التواصل الثقـافي، فـلا أقـل مـن أن تحافـظ بالدرجـة نفسـها عـلى ضـمان بقـاء الهويـة بـلا ذوبـان، لأن ذلـك مـن شـأنه أن يحقـق التنـوع الثقـافي المرجو، فيحقـق بالتبعية التنـوع الإبداعي، مشيراً إلى أنه وجد الربط بين المحافظة على الموروث والتواصل الثقافي حاضراً في الكتـاب.

وفي تقديمها للكتاب دعت الدكتورة حياة القرمازي مدير إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) إلى ضرورة وجـود روابط ما بمقدورهـا أن تقـوم بالربط بين الثوابت الثقافيـة ومخرجـات الثقافـة الحديثـة، لضمان الإبقـاء عـلى التواصـل بـين جـذور الأمة وفروعهـا، والإلحـاح بالتأكيـد عـلى عدم الانسلاخ من تلـك الجذور.

واشتمل الكتاب على ستة مباحث رئيسية، تناول الأول مسألة التعريف والاشتقاق والأسماء للنخيل، وخصص المبحث الثاني للنخيل في القرآن الكريم، وخصص المبحث الثالث للحديث عن النخيل في السنة النبوية، فيما تعرض المبحث الرابع للنخيل في الأدب العربي، كما تناول هذا المبحث النخل كذخيرة إسلامية.

وتناول المبحث الخامس صوراً من تجليات حضور النخيل في الوعي العربي، بينما رصد المبحث السادس والأخير فوائد ومزايا النخيل.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon