top of page

دراسة بريطانية تبحث تأثير لوحات فان جوخ على البالغين والرضع

دراسة بريطانية تبحث تأثير لوحات فان جوخ على البالغين والرضع

أجرى باحثون فى جامعة ساسكس فى إنجلترا دراسة كشفت عن مدى تأثر البالغين والرضع بلوحات الفنان الهولندى العالمى فنسنت فان جوخ.

وتصف الدراسة التى أوردتها الجارديان البريطانية كيف عُرض على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و40 أسبوعًا والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و43 عامًا أزواجًا من مجموعة مختارة من 40 منظرًا طبيعيًا لفان جوخ وكيف كان أثر ذلك عليهم.
وتم تسجيل انفعالات الأطفال باللوحات عبر الكاميرا، حيث عرضت اللوحات عليهم لمدة خمس ثوانٍ ثم عرضت نفس اللوحات على البالغين وطُلب منهم اختيار أكثر الصور التي يجدونها ممتعة.
واستخدم الفريق بيانات من 25 شخصًا بالغًا لإنشاء متوسط درجة متعة لكل عمل فني وجرت مقارنة ذلك بمتوسط الإحساس بالمتعة لـ25 رضيعًا.
وقال الباحثون: "إن الدراسة الحالية أوجدت علاقة مهمة بين انفعالات الرضع وإعجاب الكبار بالمناظر الطبيعية الفنية".
ووجد الفريق أن الأطفال يحدقون لفترة أطول فى اللوحات ذات التباين الأكبر فى السطوع ونطاق الألوان.
وذكرت صحيفة الجارديان أن الدراسة أكدت كون سيقان الذرة الخضراء التى رسمها الفنان الهولندى فان جوخ كان لها أعلى معدل تفضيل مشترك بين الرضع والكبار.

صحيفة الجارديان

المصدر:

bottom of page