top of page

ثقافة في أول لقاءاته.. صالون جامعة المنصورة الثقافى يناقش رواية«مصير خبيئة حارسة المعبد»

ثقافة في أول لقاءاته.. صالون جامعة المنصورة الثقافى يناقش رواية«مصير خبيئة حارسة المعبد»

ناقش صالون جامعة المنصورة الثقافى في أولى لقاءاته رواية «مصير خبيئة حارسة المعبد» للدكتور أحمد جمال الدين موسى رئيس الجامعة ووزير التعليم الأسبق.

بدأ اللقاء بترحيب الدكتور شريف خاطر رئيس الجامعة بالحضور المتميز ثم شكر الدكتور عبدالقادر مبارك رئيس النادي على جهده في تطوير النادي الذي بدوره ركز على ما تضمنته الرواية من تناول للبعد الوطني وبيان كيف حرص المصريون على التكاتف في مواجهة محاولات الغزو الأجنبي.

وتوالت بعد ذلك مداخلات الأساتذة وفي مقدمتهم رائد زراعة الكلى الدكتور محمد غنيم فأشاد بالجهد التوثيقي الكبير للروائي وإن كان تمنى خاتمة مختلفة وعنوانا أقصر.

وتناول الدكتور عمرو سرحان عميد كلية الطب الأسبق الخطوط العامة للرواية وركز على ما تميزت به من عمق درامي استطاع أن يمزج التاريخ المصري القديم بالواقع المعاصر والأسطورة الخيالية، خاصة وقد اختار الروائي فترة زمنية عاصرت انهيار الدولة المصرية القديمة.

وعرض الدكتور محمود الجعيدي عميد كلية الآداب وأستاذ اللغة العربية تحليله للرواية من ناحيتي الشكل والمضمون، وصنفها ضمن إطار الرواية التاريخية التي تمزج بين الواقع والخيال وتطرح موضوعها على القارئ بشكل رشيق وشديد الانضباط لغويا.

صدى البلد

المصدر:

bottom of page