تكريم أربعين قارئا فـي برنامج القراءة المثمرة بقريات

تكريم أربعين قارئا فـي برنامج القراءة المثمرة بقريات

نظمت مكتبة قريات الأهلية العامة بولاية قريات حفلاً ختاميًا لتكريم المشاركين في برنامج القراءة المثمرة في نسخته الخامسة، الذي يستهدف جميع فئات المجتمع، وتستمر فعالياته لمدة عام كامل، تحت رعاية الشيخ عبدالحميد بن عبدالرحمن الخروصي نائب والي قريات، بحضور المدعوين، وذلك بقاعة نادي قريات الرياضي الثقافي.
وألقى يحيى بن سالم الرزيقي رئيس البرنامج كلمة تطرق فيها إلى أن شخصية المؤمن كما أراده الله أن يكون خليفته على هذه الأرض مبنية على ثلاثة جوانب وهي الجانب المعرفي والعلمي، والجانب التزكوي وتهذيب النفس، والجانب العملي والحركي، وكل جانب من هذه الجوانب لا تقوم وحدها، بل تبنى على الجوانب التي قبلها، لذلك كان الجانب العلمي والمعرفي هو الجانب الأساس والركن التي ترتكز حوله بقية جوانب شخصية المؤمن، أعقبها عرض مرئي تناول التعريف ببرنامج القراءة المثمرة وأهدافه ومراحله وإنجازاته، تلا ذلك حوار مع ضيف الحفل الباحث والكاتب والأديب الشيخ الدكتور سالم بن سعيد البوسعيدي أستعرض تجربته في القراءة والكتابة والتأليف، وقصة كتابه الذي أُعجب به السلطان الراحل قابوس بن سعيد عليه رحمه الله تعالى، وكيفية اختيار الكتاب المناسب للقراءة، بعده مسرحية بعنوان (تاج الأرنب) قدمها فريق الحيل المسرحي تناولت قصة اثنان حاولوا سرقة قفص (أرانب الملك)، وتم تعذيبهم وحكم عليهم الملك بالإعدام، وأثناء تجهيزهم للإعدام تأثر الملك عاطفيًا وأجهش بالبكاء، فعفى عنهم بشرط أن يغنوا له بأصواتهم، فكانت أصواتهم جميلة جدًا، بعد ذلك تم تكريم المشاركين في البرنامج البالغ عددهم (أربعين) قارئَا، وتكريم ضيف الحفل والمساهمين، وفي الختام قُدمت هدية تذكارية لراعي الحفل.
يهدف برنامج القراءة المثمرة إلى غرس حب القراءة، وجعلها جزءا لا يتجزأ من أساسيات يومنا، ودعم وتشجيع القُراء، لأن الإنسان بمفرده يضعف ويفتر، بعكس عندما يكون مع الجماعة، ونشر ثقافة القراءة وحب العلم والكتاب في المجتمع.

المصدر: