بلجيكا تحتفي بالذكرى المئوية الثانية لفك الرموز الهيروغليفية، وتقيم معرضاً بعنوان “مصر.. الشغف الأبدي”

بلجيكا تحتفي بالذكرى المئوية الثانية لفك الرموز الهيروغليفية، وتقيم معرضاً بعنوان “مصر.. الشغف الأبدي”

أعلن المتحف الملكي “ماريمون” في مدينة “مورلانويلز” البلجيكية، تنظيم معرض بعنوان “مصر الشغف الأبدي” بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لفك الرموز الهيروغليفية من طرف عالم الآثار المصرية، الفرنسي جان فرانسوا شامبوليون، كما يصادف المعرض الذكرى المئوية الأولى لاكتشاف قبر توت عنخ آمون.

ويشتهر الغرب منذ أكثر من 2000 سنة بشغفه بمصر وخاصة بآثارها الفرعونية التي ما تزال خباياها تتكشف حتى اليوم، وهو الشغف الذي يسلط عليه المعرض الأضواء من خلال إبرازه للتواصل البشري للأفكار.

ويتناول المعرض حقبات زمنية متفاوتة انطلاقاً من العصر الروماني القديم لغاية اليوم مروراً بعصر النهضة الأوروبية، ليتساءل في نهاية المطاف: “كيف ولماذا ظلت أرض الفراعنة حاضرة خلال قرون في منازلنا؟”.

المصدر: