انطلاق مهرجان الأغنية والموسيقى الأردني

انطلاق مهرجان الأغنية والموسيقى الأردني

في المركز الثقافي الملكي بالعاصمة عمّان، انطلق مهرجان الأغنية والموسيقى الأردني بدون حضور جماهيري، في ظل القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة لكبح انتشار فيروس كورونا.

وأُذيع حفل الافتتاح على الهواء مباشرة عبر شاشة التلفزيون الأردني، ومنصات التواصل الاجتماعي، وقدمته المغنية زين عوض، والفنان جهاد سركيس.

واقتصر الحضور على وزير الثقافة باسم الطويسي، ونقيب الفنانين حسين الخطيب، ولجنة تحكيم المهرجان، إضافة إلى عدد محدود من المسؤولين.

وقال الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري: "نجتمع هذا المساء لا لنحتفل بانطلاق مهرجان الأغنية والموسيقى الأردني في فترة الجائحة الصعبة وحسب، بل لندشن مرحلة جديدة تهدف إلى تحقيق نهوض شامل بالحركة الموسيقية الأردنية، متكئين على إرث كبير وغني من خلال جهود الرواد ومن تلاهم من أبناء هذا الوطن المعطاء".

ويصاحب المهرجان معرض صور فوتوغرافية لرواد الأغنية الأردنية، وآخر لرواد آلة العود في الأردن والدول العربية. وتشير الإحصاءات إلى تجاوز عدد إصابات "كورونا" في الأردن 53 ألفا في حين اقتربت الوفيات من 580.

وفي كلمته بالافتتاح، قال مدير المهرجان أيمن سماوي: "حين نقيم مهرجان الأغنية والموسيقى الأردني 2020 بحلة مغايرة ومذاق أردني وطني خالص فنحن إنما نعيد المعاني لقيمتها الأولى، نستكشف المواهب الواعدة والأصوات الحالمة بغد أبهى، نمنح الفرصة لمشاريع موسيقية تنير دروب الفرح والأمل، ونرفع الستار عن إبداعات عازفين ضالعين في هوى آلاتهم الموسيقية".

وتشمل منافسات المهرجان ثلاث مسابقات هي مسابقة الأغنية الأردنية المتكاملة، ومسابقة العزف المنفرد، التي خُصصت هذا العام لآلة العود، ومسابقة دعم المشاريع الموسيقية.

ويحصل الفائز بالمركز الأول في مسابقة الأغنية الأردنية المتكاملة على 10 آلاف دينار أردني، في حين يحصل صاحب المركز الثاني على سبعة آلاف دينار، والثالث على خمسة آلاف.

المصدر: