انطلاق الملتقى العالمي شكري بلعيد للفنون في تونس

عقدت الهيئة المديرة للملتقى العالمي شكري بلعيد للفنون اليوم الاربعاء 5جانفي ندوة صحفية بقاعة صوفي القلي بمدينة الثقافة للاعلان عن تفاصيل الدورة الجديدة بحضور البشير التواتي المكلف بمأمورية لدى وزير الشؤون الثقافية ومدير مكتب الشؤون الجهوية بالوزارة كممثل عن وزارة الشؤون الثقافية التي تشرف على النسخة الجديدة للملتقى وشاكر الشيخي المندوب الجهوي للثقافة بتونس وحنان بن نجم مديرة دار الثقافة شكري بلعيد بجبل الجلود وعبد المجيد بلعيد شقيق الشهيد ورئيس مؤسسة شكري بلعيد لمناهضة العنف
واستهل شاكر الشيخي اللقاء الاعلامي بالكشف عن البعد العالمي للملتقى في نسخته الجديدة بعد تبني وزارة الشؤون الثقافية له وايمانها بالمشروع وقال بالمناسبة: الشهيد بلعيد لم يعد حكرا على طيف سياسي معين او ملكا لعائلته فقط لو سمح لي أخ الشهيد الموجود بيننا وانما ارتقى الرجل الى قيمة الرمز في نبذ العنف و الحرية والقضايا العادلة وليس لهذا الرمز دلالات سياسية فقط وانما كان بلعيد رجلا شغوفا بالفن والثقافة لهذا سخرت الوزارة كل اماكانتها البشرية والمادية لدعم التظاهرة ولعل أهم منجز لها هو انجاز رسومات بديعة ستزين أحياء برمتها في جبل الجلود بفضل فن الغرافتي ,,وهو ما سيبرز منطقة جبل الجلود التي أصبحت أزقتها فضاء أو ديكورا جميلا يتم فيه تصوير الكليبات الفنية والاعمال السينمائية ..
ومن جهته ثمن عبد المجيد بلعيد جهد الوزارة الاستثنائي في هذه النسخة لتبلغ مرحلة العالمية وشدد في هذا السياق على ان الحرب على العنف بدأت اليوم وانطلاقا من هذا المهرجان وأ ضاف قائلا :قد اسعدني جدا حماس السيد وزير الشؤون الثقافية للمشروع و تفاني كل اطارات الوزارة في دعمه وقد ذكرني هذا الوفاء بعبارة شكري: تونس ولادة ,,ولادة نعم بهؤلاء وسوف ننتصر باذن الله على العنف بهم ومعهم
وقدمت مديرة دار الثقافة شكري بلعيد بجبل الجلود حنان نجم برنامج الدورة وأكدت شهادات كل من سبقها في المداخلات حول الانطلاقة الجديدة للمهرجان تحت شعار : الثقافة والفن في مجابهة العنف وتقدمت بالشكر الجزيل لكل سكان منطقة جبل الجلود الذين احتضنوا مبادرة الغرافتي ووافقوا على رسم وتلوين جدران منازلهم ضمن مبادرة تزين 500 منزل بفن الغرافتي من قبل فنانين عالمين وعبروا عن سعادتهم بدعم المبادرة ..وأضافت حنان نجم : لدينا عديد الأمسيات الشعرية والملتقيات الادبية والعروض الفنية وسننظم معرض المائة لوحة للشهيد ومائة قصيدة ,,
فيما ثمن السيد بشير التواتي مجهود السيدة حنان نجم في تنظيم الملتقى مشيرا في الوقت ذاته الى المجهود الكبير الذي بذلته وزارة الشؤون الثقافية لدعم التظاهرة نظرا لأهمية بلعيد ورمزيته الثقافية في نبذ العنف و الدفاع عن القضايا العادلة والفن والثقافة كما يؤكد هذا الملتقى داخل جبل الجلود منهج الوزارة واستراتيجيتها في دعم ثقافة الاحياء الشعبية و مبدأ الحق في الثقافة وانتهاج سياسة تشاركية مع ابناء المنطقة و تسخير جميع الامكانات البشرية واللوجستية والمادية لانجاح التظاهرة كما نوه التواتي بجهد اتحاد الشغل في دعم النسخة الجديدة للملتقى وبالمناسبة تدخل الفنان عربي ساسي صاحب فرقة سينوج المنتظر ان تحيي حفل الافتتاح غدا الخميس وقدم مجموعته المتكونة من فنانين من مختلف الجنسيات والمختصة في فن الجاز مؤكدا ان الحرب على الارهاب لا تتم الا عبر الثقافة موضحا اختيار العنوان : سينوج بان السينوج لونه أسود وان الجاز هو تعبيرة فنية من انتاج الانسان الاسود وان دلالة سينوج هو سحر الفن.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon