الملتقى القطري للمؤلفين يطلق أولى حلقات برنامجه الجديد عن أخلاق الرسول

الملتقى القطري للمؤلفين يطلق أولى حلقات برنامجه الجديد عن أخلاق الرسول

أعلن الملتقى القطري للمؤلفين عن اطلاق برنامج /أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم/ لتسليط الضوء على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام ، واستلهام الدروس والعبر من أخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام.

وكانت أولى حلقات البرنامج الجديد بعنوان /نسمات/ التي أعدها الأستاذ محمد الشبراوي، وقدمها الأستاذ سالم الجحوشي واستعرض فيها نماذج من حياة النبي وأخلاقه وتعامله مع أزواجه وأهل بيته، وكذلك معاملته لأصحابه ومحبته لهم .

وقال الاستاذ سالم الجحوشي: "إن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، هو الاسم الذي سعدت به الدنيا، وحق لها أن تسعد، فله صلى الله عليه وسلم يهتز أهل الفطرة السوية حبًا وإجلالًا، فهو الرحمة المهداه، والنعمة المسداه".

وأضاف "ها هي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، توجز وصفه في كلمات ثلاث، عندما تقول: "كان خلقة القرآن"، وهذا إجمال يشف عن تفاصيل لا حصر لها، فقد كان صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي على الأرض، ونبراسا لكل من يتلمس الهداية، ونورا أرسله نور السموات والأرض بنور يتلى آناء الليل وأطراف النهار".

وأوضح أن الرسول صلى الله عليه وسلم عاش قبل البعثة أربعين عاماً، لم يرى عليه من نسق الجاهلية ما يخدش جلال هيبته، أو جلال هيئته، فقد أدبه الله جل شأنه فأحسن تأديبه، فقد حمل صلى الله عليه وسلم الدعوة إلى الله، فهو الرجل الأول في الأمة، وأول من صدع بالحق في جزيرة العرب، وكان يضاحك الصبي، ويواسيه في موت طائره ، حتى مع المخالف والمعاند، انتهج صلى الله عليه وسلم طريق الحكمة والموعظة الحسنة، والمجادلة بالتي هي أحسن.

وقال: "إنه مع ثقل الحمل وجسامة التبعات، فقد كانت البسمة في وجهه صلى الله عليه وسلم كالشمس في رابعة النهار، يمزح ولا يقول إلا صدقا، يستعمل القول اللين، ولا يتزحزح عن الحق، وينظر إلى أصحابه باسما وهو يقول غارت أمكم، فقد كان صلى الله عليه وسلم نموذجا للبشرية وآية للإنسانية، ولنا فيه الأسوة الحسنة بأمر إلهي، ومن أسباب هذه الأسوة خلقه الذي زكاه ربه بقوله تعالى "وإنك لعلى خلق عظيم".

واختتم الأستاذ سالم الجحوشي حديثه قائلا: "في رحابة أخلاقه نعيش، ومن زهورها نقتطف، وبها نهتدي حتى نلقاه في مقعد صدق عند مليك مقتدر".

ويطلق الملتقى القطري للمؤلفين حلقات أسبوعية تعرض مساء كل أربعاء عبر قناته في اليوتيوب، تُستعرض فيها أخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام ، يتم التركيز فيها على عنوان محدد ، وأحداث من سيرته العطرة.

ودعا الملتقى القطري للمؤلفين الكتاب والمؤلفين لاستثمار السيرة النبوية ، وخاصة في مجال أدب الطفل لإيصال هذا الفكر الإنساني الأخلاقي المتزن ، و تقديم خبرات للشباب عن الشخصية العظيمة ليس للمسلمين فقط وإنما لكل ذي عقل .

المصدر: