الملتقى القطري للمؤلفين يدشن 12 كتاباً في حقول المعرفة المختلفة

الملتقى القطري للمؤلفين يدشن 12 كتاباً في حقول المعرفة المختلفة

أعلن الملتقى القطري للمؤلفين عن تدشين (12) كتاباً جديداً، تتضمن العديد من الموضوعات التي تجمع بين الثقافة والأدب والعلوم والتكنولوجيا والرياضة والدين وتنمية المهارات الذاتية وغيرها من معارف مختلفة.

وتضمنت قائمة الكتب العديد من الأفكار ومنها الموضوعات الأدبية منها كتاب "يوميات منى والجنرال كورونا" للدكتورة منى أبو راشد وهو صادر عن دار الثقافة للنشر والتوزيع، والذي استعرضت فيه تجربة إصابتها بفيروس كورونا وكيف واجهته في سرد أدبي شيق، وكتاب "سلسلة 30 مسرحية من قصص القرآن الكريم" للكاتب الدكتور خالد إبراهيم عبدالهادي الصادر عن دار الأصالة للنشر والتوزيع، والذي استلهم فيه الكاتب أفكاره من القصص القرآنية 30 مسرحية للأطفال، ومنها مسرحيات "أصحاب الفيل"، "ذو القرنين"، "الحواريون" ، "مؤمن آل فرعون" ،"سفينة نوح" ، "حوت يونس" وغيرها من القصص القرآنية.

ويأتي ضمن الكتب الأدبية، التي تم تدشينها أيضا، كتاب "أشباح فريجنا" للكاتبة سارة خالد اليعقوب، والصادر عن دار لوسيل للنشر والتوزيع، وفيه يغوص الكتاب في مجال الحكاية الشعبية، حيث تختلط الحقيقة بالخيال في سوالف فريجنا في ليالي الصيف القديمة، كما تختلط الأمجاد العريقة بالأساطير السحيقة وكلها سوالف نستمد منها العزم والحكمة، سوالف تعبر عن أحوال السابقين ، وقصص غابرة لانعرف مدى صحتها من عدمه ، لكنها تحكى على سبيل التسلية والغوص في بحر الخيال الذي تميل النفوس إليه.

وفي مجال تنمية القدرات والمهارات الذاتية، جاء تدشين أربعة كتب وهي: كتاب "التبسيط في فهم التخطيط" للكاتب الدكتور حمد محمد المري، الصادر عن دار لوسيل للنشر والتوزيع، والذي قدم خلاصة الفكر الاستراتيجي بلغة سلسة وبأسلوب علمي رصين فيه مزج بين الجانب النظري للتخطيط الاستراتيجي والخبرة العملية في إطار طرح علمي مبسط ومترابط لمفهوم التخطيط الاستراتيجي ومراحل تنفيذه، مثلما يعد الكتاب رحلة استكشاف لوضع المرتكزات مع نماذج من بعض الرؤى لبعض المنظمات والمؤسسات، وفيه يأخذ القارئ الى المعالجات الحالية والتطلعات المستقبلية لتنفيذ الخطة الاستراتيجية.

وصدر كتاب "الذكاء العاطفي" للدكتور درع معجب الدوسري، والصادر عن دار لوسيل، وفيه تحدث المؤلف عن كيفية إدارة العلاقات وإدارة العواطف والوعي بالذات والتعامل مع المشكلات والخلافات الحياتية منها والمهنية، وعن تجاربه الشخصية خلال فترات حياته المختلفة، وما لمسه من تحديات تواجه الكثيرين في مجال عملهم وأداء وظائفهم.

وفي الإطار ذاته، جاء كتاب "كيف تصبح خبيرا دوليا" للكاتب والمخترع القطري محمد الجفيري، حيث يؤكد الكاتب من خلاله حاجة الأمة اليوم إلى الخبراء والمتخصصين أصحاب الهمم، الذين يرغبون بأن يكونوا خبراء واستشاريين ينفعون أمتهم ويطورون تخصصاتهم وان هذا الكتاب (العملي) يضع بين أيدي القراء خطوات عملية تساعد للوصول إلى العالمية، كل في مجاله.

كما تقول الكاتبة فايزة محمد النعيمي عن مؤلفها "تأملات اجتماعية"، إن الحياة كرحلة في سفينة، فكما يلزم قبطان السفينة الخبرة والدراية للحفاظ عليها من الغرق، والوصول بها إلى بر الأمان، يلزمنا أن نتسلح بالخبرات والدين ومهارات الحياة.

وفي مجال المعارف الدينية، جاء كتاب "الوصايا النبوية في المهارات التواصلية" للكاتب الدكتور عبدالله بن إبراهيم السادة والصادر عن دار لوسيل ، الذي استلهم مضمونه من الأحاديث النبوية ويهدف إلى تقريب الأحاديث إلى الناس عامة.

وفي مجال المعارف العلمية، تم تدشين كتاب "الدواء والأعشاب بين الوهم والعلم" للكاتب الدكتور السيد أحمد برايا وصادر عن دار لوسيل للنشر والتوزيع، وفيه تناول الكتاب بالشرح والتفصيل عملية العلاج بالأعشاب وعلاقة ذلك بالدواء ومتى يلتقيان ومتى يفترقان، كما يوضح مدى علمية التداوي لاسيما أن كثيرا من العقاقير الأساسية في علم الصيدلة الحديث مستمد من علاجات شعبية تقليدية.

وفي مجال تكنولوجيا المعلومات، جاء تدشين كتاب "أنشطة تكنولوجية لكسر الجمود الصفي"، للكاتبتين آمنة يوسف عبدالله السيد، والدكتورة منى إبراهيم حمدان وصادر عن دار لوسيل للنشر، وفيه تقدم المؤلفتان شرحا مبسطا لكيفية استخدام المواقع التكنولوجية وتوظيفها في الأنشطة الصفية للمعلمين وللمدربين، حيث يوفر الكتاب أنشطة متنوعة عن طريق المواقع الإلكترونية المختلفة التي تساعد المعلم والمدرب وولي الأمر في شرح المهارات والمفاهيم للطلاب والمتدربين عن بعد ومن خلال الصفوف وقاعات التعلم.

أما في مجال السياسة، فقد تم تدشين كتاب "تشاد جوهرة في يد فحام" للإعلامي سعيد أبكر، وفيه ينقل المؤلف القارئ إلى هذه البلاد بثقافتها وسياستها وتاريخها وفنونها، مقدما وجبة متكاملة عن جمهورية تشاد.

وفي مجال الرياضة، جاء تدشين كتاب "فاصل ونواصل.. طرائف ونوادر من كواليس الرياضة" للكاتب أيمن جادة، وصادر عن دار لوسيل للنشر والتوزيع، وفيه يروي المؤلف قصصا ونوادر ترسم البسمة على الشفاه، وتملأ الوقت والذاكرة بلحظات لا تنسى بين زمنين.

شارك في التدشين مؤلفو الكتب، وناقشهم خلال التدشين كل من الأستاذة مريم ياسين الحمادي مدير عام الملتقى القطري للمؤلفين، والإعلامي صالح غريب مدير البرامج بالملتقى.

المصدر: