الجامعة الأمريكية تفتتح مكتباً للبحوث والمنح

الجامعة الأمريكية تفتتح مكتباً للبحوث والمنح

أعلنت الجامعة الأمريكية في الكويت افتتاح مكتب البحوث والمنح فيها، والذي يهدف إلى توفير البيئة البحثية، والتدريب المناسب، والموارد التمويلية لأعضاء هيئة التدريس، لزيادة فرص مشاركتهم في الأنشطة البحثية والإنتاج العلمي.

وأشارت الجامعة، في بيان صحافي أمس، إلى أن مكتب البحوث والمنح أُسس استنادا إلى قناعة الجامعة الأمريكية بأن الاستثمار في أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب لا ينمي المواهب والقدرات فحسب، وإنما يساهم في عملية صنع المعرفة بشكل مبتكر ومؤثر.

وبينت أن المكتب يضع اللوائح والإشراف على المبادئ التوجيهية المتعلقة بالتمويل البحثي، مما يضمن النزاهة الأخلاقية والعلمية والمالية في كل ما يتعلق بأنشطة البحث العلمي والمنح، كما يعمد إلى مساعدة أعضاء هيئة التدريس في الحصول على التمويل البحثي الخارجي، وعقد شراكات بحثية مع الشركات وهيئات البحوث المحلية والدولية بالشكل الذي يدعم الأجندة البحثية للجامعة ويدفعها قدما في مجال البحث العلمي، وكشفت عن تعيين الأستاذ مشارك في علوم الحاسب الآلي بكلية الهندسة والعلوم التطبيقية د. إياد أبو دوش مديرا مؤسسا للمكتب.

من جانبه، ذكر المدير المؤسس لمكتب البحوث والمنح أبو دوش أن تأسيس مكتب البحوث والمنح يمثل خطوة محورية نحو إظهار إمكانات الجامعة كمؤسسة بحثية، وهذا الأمر يعتبر ضرورة ملحة لتحقيق النمو والنضوج المؤسسي للجامعة باعتبارها من رواد صناعة التعليم الخاص بالكويت، وإضافة إلى دعم النشاط البحثي لهيئة التدريس، فإن المكتب سيعزز المشاركة البحثية الطلابية ومنحهم فرصا لتقديم ونشر أبحاثهم بمساعدة هيئة التدريس.

وافاد بأن المجموعات البحثية تأتي في مقدمة أولويات مكتب البحوث والمنح، لافتا إلى أن المكتب يعمل في الوقت الحالي على تحديث اللوائح ووضع معايير لتقييم الأداء، بحيث يشجع ثقافة البحث العلمي بالجامعة تماشيا مع المعايير العالمية، وسيعمل على تشجيع نشاط البحث العلمي ونشر الأبحاث لطلاب الجامعة، بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس، وسيقوم ببناء الهياكل الأساسية للبحوث المدعومة من خلال الشراكات والاتفاقات التعاونية القائمة على البحوث الاستراتيجية والطويلة الأجل.

من جهتها، قالت رئيسة الجامعة الأمريكية في الكويت د. روضة عواد: "لطالما أدرك مجلس أمناء الجامعة أهمية البحث والإنتاج العلمي، ومن هذا المنطلق تم إنشاء مكتب البحوث والمنح ليكون التزاما متجددا بالجدية في جعل البحث والإنتاج العلمي للجامعة أمرا ضروريا يحقق لها التأثير الاجتماعي الذي نؤمن به ونهدف إليه".

المصدر: