top of page

إعلان أسماء الفائزين بجوائز معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55

إعلان أسماء الفائزين بجوائز معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55

أعلنت وزارة الثقافة عن أسماء الفائزين فى جوائز معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55، بحضور الدكتور نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، والدكتور أحمد بهي رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب.

وقد فاز فى فرع النقد النقد الأدبي مناصفة الدكتور محمد إبراهيم السيد عبد العال عن كتابه النقد الثقافى: نحو منهجية التحليل الثقافى للأدب"، والدكتور حسام عبد العاطي عن كتابة تماسك النصى في الشعر العربى، وفي مجال الرواية فازت رواية "غذاء في بيت الطباخة" للكاتب محمد عبد الرحمن الفخراني، وفى فرع الشعر العامى فاز الشاعر عبده السيد المصري، عن ديوانه "الحياة مكنتش أحلي"، والشعر الفصحى للشاعر جمال القصاص عن ديوان كانت هنا الموسيقى

وفى العلوم الانسانية، فازت شيرين محمد مناصفة مع شريهان محمد عبد الحافظ عن كتاب "الإعلام الرقمى تشريعات وأخلاقيات النشر"، وفي المجال العلمى، فاز الكاتب إيهاب خليفة عن كتابه "الخوارزميات القاتلة"، أما في مجال تحقيق التراث، فازت الصيدلانية مروة محمد على عن كتاب "معجم المصطلحات الصيدلانية التراثية ".

وفى فرع الفنون، فاز الكاتب محمود قاسم، عن كتابه "العلم والسينما والتخيل"، أما جائزة أفضل كتاب مترجم ذهبت إلى محمد صبرى يوسف، عن ترجمة كتاب "توجيه حركة التنقلات عبر القنوات البحرية ".

وذهبت جائزة أفضل كتاب مترجم للطفل إلى الكاتب أحمد سميرسعد عن كتابه "جورج ومفتاحه السري للكون"، أما جائزة أفضل ناشر مصرى فاز بها مجموعة بيت الحكمة للصناعات الثقافية، أما جائزة أفضل ناشر عربي ذهبت مناصفة إلى الرواق للنشر والتوزيع (مصر) ودار المتوسط للنشر والتوزيع "ميلانو".

أما جوائز فرع الكتاب دون سن الـ 35، فقد تم حجب النقد الأدبي والعلوم الإنسانية.

ويختتم معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55، الذى أقيم في مركز مصر للمعارض الدولية، بالتجمع الخامس، فعالياته اليوم بعد أن استمر على مدار 14 يومًا، بداية من افتتاحه رسميًا يوم 24 يناير، وحتى 6 فبراير 2024.

وقد حلت عليها مملكة النرويج ضيف شرف، ونظمت تحت شعار "نصنع المعرفة... نصون الكلمة"، محققة نجاحًا كبيرًا في مختلف الجوانب، سواء كان ذلك في حجم الإقبال والذي شهدته ساحات المعرض، يمثل مشهدًا حضاريًا متميزًا يؤكد حالة الشغف الرائعة لدى المصريين، إلى جانب حرص الزوار على حضور الفعاليات والمشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية نتيجة لرغبتهم الكبيرة في تلقي المعارف والفنون المتعددة، وهو ما يحقق الكثير من طموحات ومستهدفات وزارة الثقافة إزاء تنظيمها للمعرض، إلى جانب ارتفاع ضخم في حجم مبيعات الكتب ليصبح المعرض نافذة المصريين المُضيئة لعالم الفكر والثقافة والإبداع، وطريقهم نحو الجمهورية الجديدة التي تضع الثقافة في مقدمة أولوياتها، لتصبح تلك الدورة استثنائية بكل المقاييس في تاريخ معرض القاهرة الدولى للكتاب، ليؤكد على أنه كان خير مُعبرٍ عن الهوية والثقافة المصرية.

ويستقبل معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55، زواره في أخر يوم حتى الساعة الثامنة مساء، ليسدل الستار عن دورة استثنائية في تاريخ المعرض.


اليوم السابع

المصدر:

bottom of page