أمل عبدالله: «الكتاب المستعمل» حركة تنشيطية لاقتناء الإصدارات

أمل عبدالله: «الكتاب المستعمل» حركة تنشيطية لاقتناء الإصدارات

افتتحت رابطة الأدباء الكويتيين، في مقرها بمنطقة العديلية، معرض الكتاب المستعمل، الذي يستمر حتى 22 الجاري، ويضم عددا من العناوين المتنوعة التي تشمل الروايات ودواوين الشعر وكتب الدراسات النقدية وغيرها.

وقالت أمينة سر رابطة الأدباء أمل عبدالله، خلال الافتتاح، "جرت العادة أن تقيم الرابطة سنويا معرض الكتاب المستعمل، حيث رأت أنه يعتبر حركة تنشيطية لاقتناء الكتاب، ومن خلال التجربة على مدى سنوات وجدنا أن هناك إقبالا كبيرا على المعرض، خاصة عندما تكون الكتب متميزة وبأسعار في متناول الجميع".

وأضافت عبدالله أن الأعضاء وغيرهم ممن يحب أن يشارك في المعرض يمكنه عرض كتبه المستعملة، مشيرة إلى أنه للتشجيع على القراءة هناك أشخاص يقومون بتبادل الكتب مع المشاركين، من خلال وضع كتب مستعملة وأخذ غيرها.

وتابعت: "إن القول بأن الناس انصرفت عن القراءة مردود، فمن خلال هذه المعارض نجد كما كبيرا من الإقبال، والكثير من محبي اقتناء الكتب يأتون مرات عدة، وكذلك الفكرة ليست اقتناء الكتاب فقط، بل الاهتمام بعرض الكتب المستعملة التي فيها تميز يختلف عن الكتب الحديثة".

ولفتت إلى أن "الكتب المستعملة يأتي إليها أشخاص مختصون ومهتمون، ويبحثون عن النوادر فيها، وأنا أرى أن رواد المعرض يأتون لأكثر من هدف، فهم يبحثون عن قيمة الإصدار، ونوعيته، وأقدميته، وهذه الأشياء مهمة بالنسبة لمن يحب اقتناء الكتب".

المصدر: