«الوطني للثقافة» يوقع مذكرة تفاهم مع الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

«الوطني للثقافة» يوقع مذكرة تفاهم مع الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

وقع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مذكرة تفاهم وتعاون مع الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، بهدف زيادة أواصر التعاون وبناء جسور الشراكة بين المجلس والجمعيات الأهلية وقطاعات المجتمع المدني بكل هيئاته ومؤسساته، والتنسيق المشترك بينهما لتحقيق رؤية الحكومة في مشروع التنمية المستدام.

وقال الناطق الرسمي للمجلس الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د. عيسى الأنصاري، في تصريح صحافي، إن الجمعية من الهيئات المستقلة التي تم إشهارها بقانون عام 2004، وتهدف إلى نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في الكويت، وترسيخ العمل على احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية. وبين د. الأنصاري أن الجمعية تقوم بذلك عن طريق إصدار المنشورات وتنظيم اللقاءات والمحاضرات والتعاون مع جمعيات ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والعربية والدولية المماثلة في الأهداف، وهي من الجمعيات الرائدة في مجالها، وامتازت بالحصول على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة يوليو 2018.

وأضاف أن المذكرة تنص على التعاون في مجالات عدة، منها تنسيق حملة إعلامية مشتركة لنشر ثقافة حقوق الإنسان، والتسويق للفعاليات المشتركة وتبادل المعلومات والتقارير الخاصة ذات الصلة بثقافة حقوق الإنسان وإعداد المعايير الأساسية وتشكيل لجان متخصصة لخلق رؤية واضحة في مجالات تبادل البحوث والاستشارات، وخلق شراكة استراتيجية إنسانية تخدم حق الإنسان في التمتع بالحقوق الثقافية.

وأكد أن الكويت متميزة بالحضور الإنساني الذي وصل إلى العالمية بعد نيل الكويت لقب مركز العمل الإنساني، وحصول سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، على لقب قائد العمل الإنساني، مشددا على أن المجلس سيسعى إلى دعم أنشطة الجمعية في الجوانب الثقافية، لترسيخ مفاهيم حقوق الإنسان ذات الصلة.

حضر حفل التوقيع من الجمعية أمينها العام حسين العتيبي، ورئيس مجلس إدارتها خالد العجمي، ومدير المشاريع ميسون عبدالرحيم، ومن المجلس الوطني الأمين العام كامل العبدالجليل، ود. عيسى الأنصاري، ومدير إدارة العلاقات الثقافية الخارجية محمد بن رضا.

المصدر: