top of page

«الإمارات للآداب» يختتم دورته الـ 16 بـ «ذكريات لا تُنسى»

«الإمارات للآداب» يختتم دورته الـ 16 بـ «ذكريات لا تُنسى»

في حفل جماهيري حضرته وسائل الإعلام، وشارك فيه نخبة من الكتاب والمبدعين وصناع المحتوى في شتى مجالات الفكر والثقافة، اختتمت مساء أول من أمس فعاليات الدورة الـ16 من مهرجان طيران الإمارات للآداب، التي نُظمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في فندق «إنتركونتيننتال دبي فيستفال سيتي»، وشهدت إقامة أكثر من 160 فعالية وورش عمل ولقاءات حصرية وبرنامجاً حافلاً بالتجارب الإبداعية.

حب الأدب

وفي كلمتها الافتتاحية، توجهت مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب أحلام بلوكي، بالشكر لإدارة المهرجان، وكل من أسهم في إنجاح هذه الفعالية الأدبية العالمية من كتاب وإعلاميين وشركاء ومحبي كتب، قائلة «صنعنا في هذا المهرجان ذكريات لا تنسى، وكالعادة، غيرتنا هذه القصص لتجعلنا نسخاً أفضل من أنفسنا. لهذا السبب، وبكل حب وحماسة، نعود باستمرار لهذا المكان، لكن رحلتنا لن تنتهي هنا، فأمامنا عام كامل، سنقدم فيه الكثير من الفعاليات والأنشطة، على مدار العام الذي نتطلع مجدداً من خلاله إلى رؤيتكم من أجل الاحتفال معكم بحب الأدب والفكر والثقافة»، متابعة «أتوجه بشكر خاص إلى منصة (تيك توك) لمشاركتنا حبنا للقصص، ولكل ما قدموه من مساندة ودعم للمهرجان هذا العام، ولقد رأينا في السنوات الماضية كيف لمجتمع (تيك توك) أن يكون مبدعاً ومبتكراً، يشجع الجميع على تبادل القصص ونشر حب القراءة، فشكراً لصناع المحتوى المبدعين على جعل حب الكتب مستمراً وحياً، إن أعمالكم تلهمنا، وتجعلنا نرى العالم بشكل جديد».

جوائز «بوك توك»

شهد الحفل الختامي الذي أقيم في قاعة واحة القصص في فندق «إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي» مشاركة المغني الإماراتي عبدالله محمد الشامسي، سبقها توزيع جوائز «بوك توك» التي كللت أول تعاون حصري بين «الآداب» ومنصة «تيك توك»، بهدف إطلاق العنان للبراعة الإبداعيّة للقراء الشغوفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تحدّي وسم (#BookTook).

وفاز بالجائزة كل من تقى حسام عن فئة أفضل مراجع للكتب لعام 2024، وسارة إسلام عن أفضل مراجع للكتب العربية، وعبدالله علاوي عن أفضل مؤلف مبدع، وأوزما رحيل عن أفضل فنان كتاب، وصولاً إلى مكتبة كلمات الفائزة بلقب أفضل مكتبة لعام 2024.

تم منح الفائزين قلم «مونتيجرابا هيمنجواي» الحصري، وكأس «جوائز منصّة تيك توك للكتاب»، فيما ضمت لجنة تحكيم الجائزة كلاً من الكاتبة الإيرلندية سيسيليا أهيرن، الحائزة جوائز أدبية عالمية عدة، وسارة حمدان الحائزة جائزة نتفليكس للقصة القصيرة 2023، والكاتبة الإماراتية صالحة عبيد.

تعاون مثمر

وحول خطوة هذا التعاون المشترك، قالت المديرة العامة الإقليمية للعمليات في شركة «تيك توك» لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا وباكستان وجنوب آسيا، كندة إبراهيم لـ«الإمارات اليوم»: «شارك مستخدمو المنصّة في هذا التحدّي عن طريق نشر مقاطع فيديو فريدة، تتعلق بعاداتهم القرائية وتجاربهم في رواية القصص وتقييماتهم وتوصياتهم للكتب، إضافة إلى نصائحهم حول الاتّجاهات الرائجة اليوم في عالم الآداب، حيث كان الهدف من هذا التعاون تنمية مجتمع (تيك توك) نابض بالحياة، يحتفل بالأدب، ويعزز إبداعات سرد القصص الخاصة». وتابعت إبراهيم «نؤكّد تفانينا في تنمية الحماس الأدبي، ورعاية الإبداع، وتعزيز الروابط الهادفة في مجتمعاتنا من خلال الوسم المطروح مع مهرجان طيران الإمارات للآداب، والدور المهم الذي تلعبه منصة (تيك توك) في إحياء الأدب بطريقة ممتعة ومعاصرة».


الامارات اليوم

المصدر:

bottom of page