«إصدار جديد» يتتبع تاريخ الرواية النسائية السعودية

«إصدار جديد» يتتبع تاريخ الرواية النسائية السعودية

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر كتاب «تاريخ الرواية النسائية السعودية» ـ قواعد بيانات الروائيّات من عام 1958م إلى 2020 للمؤلف منيف بن خضير الضوي، والكتاب ضمن مطبوعات نادي الجوف الأدبي، ويقع في 456 صفحة. ويستعرض الكتاب تاريخ الرواية النسائية السعودية منذ نشأتها وحتى تاريخ 2020م، وأبرز التحولات الفنية التي مرت بها.

ويحوي الكتاب صور الروايات الصادرة منذ عام 1958م إلى عام 2020م، وجداول توضيحية. وهو أول كتاب سعودي يذكر الأوّلية في عالم الرواية النسائية (أول روائية، وأول رواية تاريخية، أول رواية للطفل، وأول رواية عن الإرهاب، وأول رواية عن التوحد.. إلخ).

وربما يكون أول كتاب سعودي يوفر قاعدة بيانات متكاملة عن الروائيات السعوديات «سيرة أدبية وذاتية لكل روائية سعودية» ويوفر قاعدة بيانات متكاملة عن الإصدارات الروائية النسائية السعودية منذ عام 1958م إلى عام 2020م، مرتبة بحسب تاريخ النشر.

واعتمد المؤلف فيه على المنهج التاريخي، وعلى المراجع المتاحة وعلى المقابلات والتاريخ الشفهي عبر التواصل الشخصي مع الكاتبات السعوديات؛

كما يحوي معلومات نادرة وجديدة مثل «أول روائية سعودية تدخل الصور التعبيرية في روايتها، أول عمل روائي مشترك بين كاتب وكاتبة، أول روائية تترك نهايات روايتها مفتوحة ليتفاعل معها جمهورها باقتراح النهاية،

أكثر الروائيات غزارة في الإنتاج، وظاهرة الروايات الوحيدة، روايات جريئة، أصغر روائية سعودية.. إلخ».

وتطرق لدراسات نقدية، وأراء تحليلية للنتاج الروائي النسائي. وسمات وملامح كل مرحلة من المراحل التاريخية التي مرت بها الرواية النسائية في طور نموها وتطورها، ومقترحات للباحثين والدارسين وصانعي القرار فيما يتعلق بالأدب الروائي النسائي السعودي.

وتناول الكتاب بعض الظواهر الأدبية النسائية مثل ظاهرة الرواية الوحيدة في الأدب الروائي النسائي، وظاهرة تشابه العناوين، وظاهرة أدب الرحلات وغيرها.

المصدر: