مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن اختيار 42 مشروعاً دولياً

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام اليوم، عن اختيار 42 مشروعاً لصناع أفلام يخوضون تجاربهم الأولى والثانية في الإخراج من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى صناع أفلام صاعدين من المنطقة للمشاركة في دورة منح خريف 2019، برنامج التمويل السينمائي الرائد في المنطقة الذي يصقل مواهب الجيل القادم من الأصوات السينمائية.

وأوضحت المؤسسة أنه تأكيدا لدور المرأة العربية المهم في صناعة الأفلام، تم اختيار 20 مشروعا لـ 20 صانعة أفلام موهوبة من المنطقة، من ضمنهم صانعة أفلام قطرية.

وقالت السيدة فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في تصريح اليوم، إن برنامج المؤسسة للمنح، يعد مورداً فريداً للجيل القادم من صناع الأفلام من العالم العربي وخارجه. وهو مظهر من مظاهر الرؤية المشتركة للمؤسسة ورؤية صناع الأفلام الذين يتم تقديم الدعم لهم ليتمكنوا من سرد قصص جريئة من خلال الأفلام التي تساعدنا على إدراك الذات.

وأضافت أنه من خلال السجل القياسي الذي يضم 42 فيلماً حاصلاً على المنحة، تلقي دورة البرنامج الأخيرة الضوء على مدى اتساع رقعة انتشار المؤسسة على الصعيدين الإقليمي والعالمي وبروزها بين صناع الأفلام الصاعدين الذين يعهدون برؤيتهم الإبداعية لمبادرات مؤسسة الدوحة للأفلام التمويلية.

وتحكي جميع المشاريع من المكسيك إلى الهند وجمهورية الدومينيكان إلى رومانيا، قصة مهمة خاصة بمنطقتها المحلية وأيضا بالعالم كله. كما قدمت العديد من صناع الأفلام النساء قصصا تمثل قوة سرد قصصي في العالم العربي وشهادة على عدد المواهب المتنامي في المنطقة."

وتضم منح خريف 2019 مجموعة كبيرة من الأفلام، من ضمنها الأفلام الطويلة، والوثائقية، والقصيرة، والمسلسلات.

وضمت المشاريع ال 42 التي تم اختيارها لدورة منح خريف 2019 مستفيدين من منح الأعمال الروائية التلفزيونية والمسلسلات، بما في ذلك مشروعان لمواهب قطرية.

ويمثل 35 مشروعا لأصوات صاعدة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من بينهم سبعة مشاريع لمخرجين قطريين، الدور البارز التي تلعبه السينما العربية. كما تم اختيار سبعة مشاريع في مرحلة ما بعد الإنتاج لصناع أفلام عالميين، من جمهورية الدومينيكان والمكسيك وسويسرا والهند ورومانيا وإيطاليا وأوكرانيا والأرجنتين.

يشار إلى أن المخرجين الذين يخوضون تجربتهم الأولى أو الثانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مؤهلين للحصول على منح مؤسسة الدوحة للأفلام لتطوير وإنتاج وما بعد الإنتاج للمشاريع الطويلة. وتتوفر منح الإنتاج للأفلام القصيرة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومنح تطوير كتّاب السيناريو من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمسلسلات التلفزيونية، ومنح الإنتاج للمخرجين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لسلسلة الويب. ويمكن لمخرجي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الناشئين التقدم بطلب للحصول على تمويل ما بعد الإنتاج للمشاريع الطويلة. كما يتوفر تمويل ما بعد الإنتاج للمخرجين السينمائيين الدوليين الذين يخوضون تجربتهم الأولى أو الثانية للمشاريع الطويلة.

المصدر :

https://al-sharq.com/

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon