«رجل الإنسانية والسلام» و«بكم تتلون حياتنا» معرضان في حب الكويت ورمزها

افتتح الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. بدر الدويش معرضين، أولهما نظمته الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون لأعمال ومنتجات أبناء متلازمة داون الفنية بعنوان "بكم تتلون حياتنا"، في قاعة أحمد العدواني بضاحية عبدالله السالم، وتضمن لوحات فنية مزجت ألواناً متناسقة عبّرت عن حب الوطن، إلى جانب عرض منتجات ومشغولات يدوية مميزة تعبر عن بيئة الكويت.

أما المعرض الثاني، فجاء تحت شعار "رجل الإنسانية والسلام"، بحضور الشيخة أمل الحمود، حيث شارك فيه فنانون من الكويت والبحرين، وبيّنوا من خلال لوحاتهم عمق المعاني الإنسانية والمحبة ورؤيتهم الشخصية، وشعورهم الوطني.

وقال د. الدويش إن أهمية تلك المعارض تظهر في احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية، لاسيما في معرض

"بكم تتلون حياتنا"، إذ شاركت فيه شريحة مبدعة أنتجت لوحات وحرفيات تدعو للفخر، مؤكداً أن المجلس الوطني حرص أن تكون تحت مظلته تأكيداً لأهمية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع.

وأضاف الدويش أن المعرض الآخر جاء بالتعاون مع الجمعية البحرينية للتوافق الاجتماعي والوطني بمشاركة فنانين كويتيين وبحرينيين عبروا بلوحات جميلة عن شعار "رجل الإنسانية والسلام" لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.

 

معرض مميز

 

من جانبها، قالت مديرة إدارة الفنون التشكيلية ضياء البحر إن المعرضين جاءا بالتزامن مع الأعياد الوطنية، مؤكدة أن "دورنا في المجلس الوطني هو دعم وتشجيع الفنانين التشكيليين على جميع الفئات، والمستويات".

بدورها، أكدت رئيسة الجمعية الكويتية لمتلازمة داون د. صديقة العوضي أن الجمعية تسعى بشتى الطرق إلى دمج أبنائها في المجتمع، معبرة عن فخرها بمشاركة أبناء الجمعية وعرض إبداعاتهم في معرض مميز يستمر خمسة أيام، ومبينة أن الحضور كان كبيرا وتم بيع أغلب المعروضات.

 

وأوضحت العوضي أن هناك دعماً كبيراً من الأمانة العامة للأوقاف من خلال المنتجات الأولية للمعروضات، إذ تقدمها لأبناء الداون من أجل تنفيذ أعمالهم، مشيدة بجهود المجلس الوطني، لاسيما تخصيص المكان المناسب للمعرض، كما شكرت التشكيليين مرزوق القناعي وفاطمة الكندري على تعاونهما.

من ناحيته، قال الفنان التشكيلي والمتطوع في الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون مرزوق القناعي إن المعرض نتاج الورشة الفنية التي أقيمت على مدار سنة تقريباً، مضيفاً أن "العمل مع أبنائنا من متلازمة الداون له متعة كبيرة، فهم يمتلكون مواهب كبيرة، وينتجون أعمالاً جيدة".

من جانبها، قالت التشكيلية الكندري إنها أيضاً متطوعة في جمعية متلازمة الداون، وقدمت لهم دورات في الفنون الجميلة مرة في الأسبوع مدة ثلاث ساعات، تأكيداً لأحد أهداف الجمعية "وهو دمج أبنائنا من متلازمة الداون في المجتمع، والتي تعطيهم الثقة بالنفس، وأيضا تساهم في دعمهم في الناحية الإبداعية".

 

15 فناناً من الكويت والبحرين

 

بدوره، قال الفنان التشكيلي عادل المشعل إن الجمعية البحرينية للتوافق الاجتماعي والوطني أرادت تقديم معرض لمشاركة الكويت في الأعياد الوطنية تحت شعار "رجل الإنسانية والسلام"، موضحا أن المعرض تضمن لوحات خاصة لصاحب السمو، حيث شارك فيه 15 فناناً تشكيلياً من الكويت والبحرين.

وأشاد المشعل بالمعرض ووصف التعاون بين الجمعية والمجلس الوطني بالمثمر، إذ تضمن رسما حيا للفنان التشكيلي أسعد بوناشي، ونال استحسان وإعجاب الحضور، في وقت قالت الفنانة منى الهزيم إنها شاركت بلوحة لصاحب السمو "قائد الإنسانية" وأسمتها "اليد البيضاء"، واستخدمت فيها الألوان الزيتية، والكولاج.

أما الفنانة التشكيلية منى السبع فأعربت عن سعادتها بالمشاركة، موضحة أنها رسمت لوحة لصاحب السمو باستخدام الألوان الزيتية، والكانفس، وأنجزتها خلال ثلاثة أيام.

وجاءت أعمال الفنانين بتنوع لافت في مجال استخدام الألوان ورسم البورتريهات بإتقان، وتضمنت مختلف الأساليب والتقنيات، التي استمدت روحها من مختلف مدارس الفن التشكيلي، وتميَّزت بالجمال والدقة.

المصدر :

https://www.aljarida.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon