جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تعلن قائمة المرحلة النهائية

15 متأهلا من أصل 819 مشاركا يمثلون 29 بلدا              

القيمة الإجمالية للجائزة 100ألف دولار للفئات الثلاث

عدد النصوص المشاركة 819 نصاً منها 316 مسرحياً و77 تلفزيونياً و426 سينمائياً من 29 بلدا

د. بشير: اختيار أعضاء لجان التحكيم استند على خبراتهم والتنوع المنهجي والجغرافي بهدف ضمان الشفافية              

 

أعلنت لجنة أمناء جائزة الدوحة للكتابة الدرامية عن قائمة المتأهلين للمرحلة النهائية للجائزة في دورتها الأولى 2019-2020، والتي تتكون من 15متأهلا تم اختيارهم من أصل 819 مشاركا، يمثلون 29 بلدا.

وقد أسفرت عملية التحكيم عن انتقاء 5 متأهلين في كل مجال من المجالات الثلاثة: السيناريو التلفزيوني، والسيناريو السينمائي، والنص المسرحي. حيث تأهل في فئة السيناريو التلفزيوني كل من: حلمي الأسمر (الأردن) عن نصه "العشب الأسود"، وسامح الجباس (مصر) عن نصه "اتصل في وقت لاحق"، ومحمد فرحان بلبل (سوريا) عن نصه " المصائر "، ومصطفى أحمد الخليفة (السودان) عن نصه " الحريق (رماة الحدق)"، ووداد الكواري (قطر) عن نصها " شمعة الجلاس ".

في فئة السيناريو السينمائي تأهل كل من رزن مصطفى (سوريا) عن نصها " سوناتا الأمل "، وعمر قرطاح (المغرب) عن نصه " البحث عن جولييت "، ومافي ماهر (مصر) عن نصها " مريم "، وهشام عبد المجيد أحمد (مصر) عن نصه " مسيح دارفور "، ووائل حمدي (مصر) عن نصه " العيد الكبير ".

وفي فئة النص المسرحي تأهل كل من بوري مصطفى (الجزائر) عن نصه " ذكريات من الزمن القادم "، وسعيد حامد شحاتة (مصر) عن نصه "الإنسان الهيكل "، وعبد المؤمن أحمد (مصر) عن نصه " درب السلاطين "، وعلي عبد النبي الزيدي (العراق) عن نصه " حرب العشر دقائق"، ومحمد إبراهيم محروس (مصر) عن نصه “الغريب ".

من جانبه صرح الدكتور مرزوق بشير بن مرزوق رئيس مجلس أمناء الجائزة أن هذه الجائزة أطلقها سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة على هامش ملتقى كُتاب الدراما الذي احتضنته الدوحة خلال شهر نوفمبر عام 2018، واختتم بمجموعة من التوصيات الرامية إلى تطوير الصناعة الدرامية في العالم العربي.

وقال رئيس اللجنة إن عدد النصوص الدرامية المشاركة بلغ 819 نصاً درامياً متنوعاً، منها 316 نصاً مسرحياً، و77 سيناريو تلفزيونياً، و426 سيناريو سينمائياً، من 29 بلدا من مختلف بلدان العالم، وتم عرضها على لجان تحكيم تتكون من 12 عضوا من 8 دول عربية وعالمية.

وأضاف أن اختيار أعضاء لجان التحكيم استند على خبراتهم والتنوع المنهجي والجغرافي بهدف ضمان الشفافية والموضوعية في عملية انتقاء النصوص الفائزة. وسيعلن عن الأعمال الفائزة خلال مارس المقبل.

تعد جائزة الدوحة للكتابة الدرامية، الأولى عربياً في هذا المجال، وهي جائزة سنوية استحدثتها وزارة الثقافة والرياضة للكتابة الدرامية، وذلك وفقا لقرار وزير الثقافة والرياضة رقم 58 لسنة 2019.

وتهدف جائزة الدوحة للكتابة الدرامية إلى تشجيع كتاب الدراما ذوي العطاء المتميز من القطريين وغيرهم على إنتاج وتأليف أعمال درامية في مجالات النص الدرامي (المسرحي والتلفزيوني والسينمائي)، والتي من شأنها ترقية الذوق العام، وإثراء الساحة الدرامية بالنصوص المتميزة في المجالات المذكورة، بما يعزز قيمة الدراما في المجتمع، ويزيد من التكاتف المجتمعي، ويؤكد على حوار الثقافات والحضارات.

كما أن من أهداف شروطها، أن تساهم النصوص المرشّحة في تعزيز كرامة الإنسان ودعم قيم الحوار في المجتمع، وتفعيل طاقاته الإبداعيّة من خلالِ تنمية المعرفة والوجدان. وأن تعبّر هذه النصوص عن قضايا المجتمع والموضوعات العميقة التي لها أثر على البنية الذّهنيّة والنفسيّة لفئات المجتمع المختلفة، والالتزام بالقيم الإنسانيّة التي تدعو إلى تقارب الشّعوب واحترام ثقافاتها وتعزيز هويّتها.

وتبلغ القيمة الإجمالية لجائزة الدوحة للكتابة الدرامية في فئاتها الثلاث (النص المسرحي - السيناريو التلفزيوني ـــ السيناريو السينمائي) 300 ألف دولار أمريكي، بقيمة 100 ألف دولار لكل فئة من فئات الجائزة، إضافة إلى شهادة ودرع الجائزة.           

المصدر :

https://al-sharq.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon