«القرين التشكيلي» يكرم الفائزين بجائزة «عيسى صقر» الإبداعية

افتتح معرض القرين التشكيلي الشامل الذي يعد ثاني أكبر تظاهرة فنية، في حين أعلنت أسماء الفائزين بجائزة «عيسى صقر» الإبداعية.

احتفاء بالفنون التشكيلية الكويتية، اجتمعت أعمال نخبة من الفنانين التشكيليين الكويتيين تحت سقف واحد في معرض «القرين» التشكيلي الشامل، ضمن مهرجان القرين الثقافي في نسخته الـ 26، الذي افتتحه في قاعتي الفنون الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل، بحضور زوجة الرئيس الأرمني، والأمين العام المساعد لقطاع الفنون د. بدر الدويش، والأمين العام المساعد لقطاع الشؤون المالية والإدارية د. تهاني العدواني، ومديرة إدارة الفنون التشكيلية ضياء البحر.

 

تنوع بانورامي

 

وأشاد العبد الجليل بالأعمال الفنية المشاركة،التي تعبر عن تطور الفنون التشكيلية في الكويت، إذ يضم مشاركات من فنانين كبار وأخرى للشباب، في تنوع بانورامي متميز يكشف الأهمية التي توليها الكويت للفنون التشكيلية، وما تمثله من قيمة في الوجدان العام.

وقال: «إن المعرض يعكس مختلف الاتجاهات والأساليب الفنية التي تطرأ على ساحة الإبداع التشكيلي في الكويت عاماً بعد آخر، ويلتقي فيه جميع الفنانين بمختلف أعمارهم وأجيالهم ليصبح بانوراما حقيقية شاملة يطلع عليها المهتمون من متذوقي الفن ونقاده».

ولفت إلى أنه تأكيداً على سياسة رعاية الثقافة والفنون والاحتفاء بالمبدعين الجادين خصصت لهذه المسابقة الفنية جوائز أدبية ومادية، وقد نجح هذا المعرض وثبت أقدامه وأصبح مهماً يحرص الفنان التشكيلي على المشاركة فيه.

 

مواهب مبدعة

 

وأوضح أن المشاركة اقتصرت على الفنانين لمن هم أكبر من 30 عاماً، وفي مجالات الرسم والخزف والنحت والغرافيك، لأعمال لم يسبق لها الفوز في معرض أخرى أو مضى عليها أكثر من سنتين فضلاً عن عدم مشاركة الأعمال المنسوخة.

وأضاف العبد الجليل: «إن المعرض يستوعب العديد من الرؤى والتجارب الإبداعية المتنوعة للفنانين في مختلف الفنون التشكيلية، دعماً للموهوبين ورعايتهم وترشيح أعمالهم للمهرجانات الفنية الخارجية ، موضحاً أن المعرض يشارك فيه 52 فناناً وفنانة ،لافتاً إلى أنه جرى تشكيل لجنة من رواد الحركة التشكيلية والفنانين لاختيار الأعمال العشر الفائزة بجائزة «عيسى صقر» الإبداعية.

 

وقال إن المجلس وهو يقيم الدورة الـ 26 للمهرجان يفخر بتقديم كوكبة من الفنانين للجمهور تنفيذاً لسياساته الداعمة لهذا المجال الفني الرئيس في المشهد الثقافي العام ويسعى لعرض الجديد من إنتاج فنانين سعوا دوماً إلى توظيف أعمالهم لخدمة الجمال والهوية والتقاليد بأساليب إبداعية مبتكرة.

وكشف أن المعرض يتضمن 79 لوحة تشكيلية وأعمال نحت، وأن هذا الحدث الفني المتميز يعكس جميع الاتجاهات والطرق الفنية التي تطرأ على ساحة الفن التشكيلي.

 

لجنة التحكيم

 

بدورها، قالت عضوة لجنة التحكيم لاختيار الأعمال العشر الفائزة الفنانة التشكيلية شيخة سنان إن لجنة التحكيم تشكلت من أفضل الأسماء، ودرست الأعمال الفنية المشاركة واختارت الأعمال الفائزة اعتماداً على المعايير التي وضعت بعناية ودقة.

وأوضحت سنان أن المعرض يشكل واجهة الحركة التشكيلية، لذا لابد أن يكون على مستوى متقدم بعد أن تم رفض بعض الأعمال لأنها كانت دون المستوى المطلوب طبقاً للاعتبارات التي ارتأتها اللجنة.

 

الفائزون بالجوائز

 

وشهد الحفل إعلان أسماء الفائزين بجائزة «عيسى صقر» الإبداعية، وتكريمهم، من خلال احتفالية قدمها مراقب الفنون التشكيلية في المجلس الوطني الفنان هاشم الشماع، الذي قال إن معرض القرين التشكيلي الشامل يعد ثاني أكبر تظاهرة فنية برعاية المجلس الوطني.

وأضاف الشماع أنه «جرى اعتماد أسلوب جديد في التحكيم من خلال اتباع آلية جديدة وهي التحكيم الإلكتروني التي تتيح للمحكم الإدلاء برأيه بشكل فردي من دون تأثير بآراء زملائه في اللجنة»، إذ تشكلت اللجنة من الفنانة شيخة سنان وعبدالعزيز آرتي، وفواز الدويش، وبدر حياتي، وأسفرت النتائج عن فوز الفنانين الآتي أسماؤهم: جاسم العمر، ومحمد الشيباني، وعباس غلوم، وعبدالله العتيبي، وجعفر الحمر، ونوف المطيري، وهبة جاسم، وعبدالرضا باقر، ويعقوب يوسف، وعبدالعزيز الخباز.

المصدر :

https://www.aljarida.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon