جائزة منى الشافعي للقصة القصيرة تعلن أسماء الفائزين في موسمها الثالث

أعلنت جائزة منى الشافعي للقصة القصيرة نتائج مسابقتها للموسم الثالث، التي خصصت جزءاً منها هذه المرة عن مرض الزهايمر لمن يكتب أفضل قصة إنسانية حول هذا المرض، إلى جانب ثلاث جوائز أخرى لقضايا عامة.

وفازت بالقصة الخاصة بالزهايمر الكاتبة لميس بلال من سورية عن قصتها "بين حرب وحبيبين"، بينما فاز في مجال القصة العامة كل من الكاتب عز الدين جعفري من الجزائر بالمركز الأول عن قصته "هوية"، ولانا محمد طليمات من سورية عن قصتها "قميص يوسف" بالمركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب عبدالعزيز عبدالمعز من مصر عن قصته "سيرة ذاتية لقفاز".

 

وقالت الأديبة منى الشافعي التي أطلقت هذه الجائزة قبل ثلاث سنوات بأن الجائزة وصلت باقتدار إلى موسمها الثالث، وازدادت مساحة المشاركات من مختلف أنحاء الوطن العربي وخارجه، فقد وصل عدد المشاركات لهذا الموسم إلى أكثر من أربعمئة قصة.

وأضافت الشافعي: "إن ختيار موضوع الزهايمر لهذا الموسم من المسابقة يهدف إلى مزج الأدب بالقضايا الإنسانية، ودمج أصحاب هذا المرض في وجدان المجتمع، وجعل القارئ يلتفت إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى وقفة معهم.

وأوضحت الشافعي أن المسابقة ستختار في كل موسم من مواسمها المقبلة بعداً إنسانياً تتجه إليه من خلال الكتابة عن مرض من الأمراض لتسلط عليه الضوء أدبياً، وستستمر في تشجيع فن السرد لأنه يمتلك مساحات من التعبير عن الكثير من قضايا الإنسان في كل مراحله التاريخية.

المصدر :

https://www.aljarida.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon