احتفاء ثقافيا لفعاليات "الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي "

تقيم اللجنة المنظمة لفعاليات الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي على هامش معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثلاثين، والمقام حاليا، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، معرضا يضم أهم فعاليات /الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019/.

ويضم المعرض أربعة اقسام خصص الجزء الأول للابتكارات والاختراعات المتوجة في فعالية الدوحة واحة الابتكار سواء في المسابقات الفردية، والتي شملت: اختراع صمام للمبتكر القطري صالح سفران من دولة قطر، وابتكار المخفي الذكي للمبتكر العماني محمد أحمد الحابس، وابتكار أداة الرسم والقياس الحسابية متعددة الوظائف للمبتكرة الايرانية شكيب سارديفاند، أو المتوج في المسابقات الجماعية وهو مشروع "وقاية"، فيما تتضمن الأقسام الثلاثة من المعرض الأعمال الفائزة في جائزة الدوحة للإبداع الشبابي في أقسامها الثلاثة التصوير الضوئي، الأفلام القصيرة ، الفنون البصرية، حيث يتضمن المعرض الفيديوهات القصيرة واللوحات التشكيلية والخط العربي والصور الفوتوغرافية الفائزة.

وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الثقافة والرياضة اليوم عن إقامة الحفل الختامي يوم الخميس المقبل الموافق 16 يناير الجاري، حيث يتم تكريم الفائزين والمتميزين في الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي على هامش معرض الدوحة الدولي للكتاب، ومن ثم تسليم المفتاح الذي يعتبر رمز وشعار الفعالية الرئيسية إلى الدولة المستضيفة في العام 2020.

وكانت وزارة الثقافة والرياضة قد دشنت يوم أمس آخر فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي، حيث نظمت فعالية "غرس الأشجار" بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وسعادة السيد عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة، وعدد من مسؤولي الوزارتين وعدد من سفراء الدول الإسلامية المعتمدين لدى الدولة، وجمع من شباب العالم الإسلامي.

واقيمت فعالية غرس الأشجار في حديقة الفندق ضمن فعاليات عاصمة الشباب الإسلامي وبالتعاون مع منتدى شباب التعاون الإسلامي، الذارع الشبابية لمنظمة التعاون الإسلامي، بهدف تخليد ذكرى استضافة الدوحة لفعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي، وتعزيز التنمية المستدامة تحقيقاً للرؤية الوطنية 2030، وتأكيداً على قيمة الغرس في الدين الإسلامي، وتحقيقاً للشراكات المؤسسية بين الوزارات.

وقام مجموعة من الشباب المشاركين خلال هذه الفعالية بغرس عدد من الأشجار، إسهاما منهم في زيادة الرقعة الخضراء وتعزيز التنمية البيئية، وكذلك لزيادة الحصيلة المعرفية بأنواع الأشجار والنباتات المختلفة وبيئاتها المختلفة، حيث سيتم تخصيص نبذة من المعلومات حول كل شجرة ومصدرها.

وقال الدكتور عيسى الحر رئيس قسم تنمية وتمكين الشباب بوزارة الثقافة والرياضة، ورئيس لجنة الشؤون الفنية بفعالية الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي، إن وزارة الثقافة والرياضة وفرت كافة إمكاناتها وخبراتها وتجاربها من أجل تنظيم مميز لفعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019، حيث تضمنت فعاليّة العاصمة إطلاق جائزة الدوحة للإبداع الشبابي وعدد من الفعاليات ومن أبرزها: إقامة منتدى الدوحة للشباب الإسلامي، وتنظيم واحة الدوحة للابتكار، واحتضان معسكر الدوحة الشبابي للعمل التطوعي والإنساني، لافتا إلى أن الفعاليات عكست بيئة مناسبة للتعارف والحوار وتبادل وجهات النظر بين الشباب من العالم الإسلامي، ومناقشة مجموعة من المشاريع والتجارب الشبابية الرائدة، بهدف استخلاص العبر.

وأضاف أن الفعاليات التي تضمنتها الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي واقيمت تحت شعار "الأمة بشبابها" توافقت مع استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة، القائمة على تمكين الشباب من خلال منحهم فرص تحمّل المسؤوليةّ والمشاركة في صناعة القرار، مؤكدا أن الفعاليات أظهرت القوّة الشبابية المبدعة والتي تتميز بالوعي الكافي بمتطلّبات الحاضر والمستقبل.

من جانبه قال فواز المسيفري رئيس قسم المراكز الشبابية والأندية في إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة :" إن الاستعدادات قائمة على قدم وساق للحفل الختامي لفعاليات الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي، حيث إن اللجنة المنظمة على اهبة الاستعداد لاستقبال المشاركين المتميزين طوال العام في جميع فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الاسلامي، اذ ان المشاركين ويقارب عددهم الثلاثين سيلتقون مع بعضهم البعض للتعارف فيما بينهم، وكذلك تنظيم جدول زيارات الى المعرض بهدف اطلاعهم على جوانب معرض الدوحة الدولي للكتاب وما يتضمنه، لافتا إلى ان تكريم الفائزين سيكون في ختام هذه الفعالية بمعرض الدوحة الدولي للكتاب".

المصدر :

https://al-sharq.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon