31 عملاً فنيا تشكيليا باستخدام الخشب المحلي في دار الفنون

أقام الفنان التشكيلي عبد اللطيف أشكناني معرضه الشخصي الثاني في دار الفنون، بحضور نخبة من الفنانين التشكيليين والمهتمين، والذي قدم فيه تجربته ورؤيته المعاصرة، مستخدماً خامات طبيعية ساعدته في التعبير عن موضوعاته المختلفة، تلك التي عبر من خلالها عن أدائه الفني بأساليب وتقنيات متعددة، فكشفت أعماله.
والمعرض تضمن 31 عملا تقريباً، منها أربع لوحات تتحدث عن تجربته، وأنه استخدم الخشب المحلي في تنفيذ أعماله، ولم يقم باستخدام أخشاب مستوردة، وفي هذا المعرض تتنوع الأعمال باستخدام مدارس مختلفة في الفن، فهناك التجريدي، والتشريح، والسريالية. وعن نوعية الأخشاب المحلية التي استخدمها الفنان فيقول: «أكثر من نوع مثل خشب السدر، والصفصاف، والأثل، وحاولت أن أقدم شريحة متنوعة لزوار المعرض... ومن ثم وظفت في المعرض جميع الخبرات التي اكتسبتها والأساليب المتعددة سواء في الرسم، أو النحت، أو العمل على قوالب».
وأوضح أشكناني أنه يركز على التشريح الإنسان من خلال وجهه وجسمه، وأنه يميل إلى التشريح أكثر من التجريد، وأنه ليس على خطى والده الذي يحب التجريد. وأوضح أشكناني أن المعرض تضمن أربع لوحات شارك بها في المعرض تبين شخصيات الشعوب واختلافاتها، وأزيائها وقام بجمعها في عمل واحد.
كاشفاً أنه شارك في معارض سابقة، وحصل على جوائز في النحت، وجائزة أخرى في مجال الرسم، وكلها جوائز محلية.

المصدر :

https://www.alraimedia.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon