افتتاح معرض المعالم الأثرية التشكيلي في تونس

تحتضن دار الثقافة المغاربيّة ابن خلدون بالعاصمة خلال الفترة من 16 إلى غاية 26 نوفمبر الجاري صالون المواهب الشابّة تحت شعار «المعالم الأثريّة... في عيُون الشباب» ويتضمّن هذا المعرض 43 لوحة فنيّة تشكيليّة متنوّعة المواضيع والمقاسات والألوان رسمها طلبة وأكاديميُون من الدارسين والمتخرّجين ومن عصاميي التكوين الفني من مختلف جهات البلاد. وترتكز مواضيع هذه اللّوحات على تقديم باقة متنوّعة من كنوز  المعالم والمواقع الأثريّة الشامخة إلى جانب قادة وأعلام من بلادنا على غرار سور الجم - دقة - رباط سوسة - قصور تطاوين - قرطاج - جامع صاحب الطابع - والقائدان حنبعل والدغباجي وغيرها وذلك بعيُون وألوان ووفاء هؤلاء الفنانين التشكليّين الشبان ممّن قدّموا شذرات ناصعة من تاريخ البلاد عبر لوحات متعدّدة المدارس واعتمدوا في رسومهم على النّحت - التصميم - الرّسم - الخزف - تقنيّات - التصوير الشمسي وتركيب الصور وذلك بحرفيّة احترافيّة تميّزت بالإبداع في اختيار المواقع والزوايا والألوان الزاهيّة التي تعكس جانبا من مسحة الأمل لدى هؤلاء الشباب. وفي لقاء بالأستاذة الباحثة والفنّانة التشكيليّة والمديرة الفنيّة لهذا الصالون غادة بلعابد أكّدت لـ»الشروق» بأن هذا المعرض ينتظم بهبة تشاركيّة تطوعيّة للفنانين المشاركين ولجنة التنظيم وفي تنظيم لنقابة الفنون التشكيليّة بدعم من وزارة الشؤون الثقافيّة والاتحاد العام التونسي للشغل وعدد من المؤسسات الداعمة . هذا ويشهد الصالون منذ افتتاحه توافد عدد من الفنانين والأكاديميين ومجموعات من الطلبة والتلامذة وزوّار من أحباء الفنّ التشكيلي.  

المصدر :

http://www.alchourouk.com

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon