الاحتفال بجوائز «عبدالله المبارك» لأفضل كتب عن الشرق الأوسط

(كونا) - أقامت جمعية الصداقة البريطانية - الكويتية، احتفالها السنوي لمسابقة أفضل الكتب الصادرة باللغة الإنجليزية، عن دراسات الشرق الأوسط، وذلك برعاية مبرة الشيخ عبدالله المبارك الصباح. وأقيم الاحتفال بمقر سفارة الكويت بالعاصمة البريطانية لندن، بحضور عدد كبير من الأكاديميين الأجانب والعرب والدبلوماسيين، والباحثين من المملكة المتحدة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وقال عميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى المملكة المتحدة، خالد الدويسان، إن جائزة الكتاب التي تمنحها مبرة الشيخ عبد الله المبارك الصباح، دليل آخر على مدى التقدير الذي توليه الكويت للثقافة والفنون، تحت رعاية سمو أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد. من جانبه قال ممثل المبرة، الشيخ مبارك عبدالله المبارك، في كلمة له، إن الجائزة بمثابة رمز دائم للأهمية الكبيرة التي توليها المبرة لرعاية الثقافة، والمنح الدراسية والابتكار. وأوضح الشيخ مبارك الصباح، أن الجائزة تسعى منذ انطلاقاتها، إلى تحقيق هدف مهم يتمثل في تشجيع القراءة والمعرفة في شتى أنحاء العالم. وأضاف أن هدف الجائزة التي تمولها المبرة، هو تعزيز التفاهم بين الشرق الأوسط والعالم العربي خاصة في الدول الناطقة باللغة الإنجليزية. وذكر أن الجائزة ومنذ انطلاقتها قبل 21 عاماً، ناقشت ما يقارب 1200 كتاب، جلها تتعلق بقضايا الشرق الأوسط، وشارك فيها آلاف الباحثين والمختصين. من جهتها أشادت رئيس لجنة تحكيم جائزة المبرة، فرانسيس غاي، في تصريح لـ«كونا»، بدور وإسهامات مبرة عبد الله المبارك الصباح، في المجال الثقافي خلال العقدين الماضيين. وأكدت أن الجائزة عبارة عن احتفال بالعمل العلمي في منطقة الشرق الأوسط بما فيها تكريس دراسات حول تركيا وإيران بالإضافة إلى أعمال في الدراسات الإسلامية. يذكر أن جمعية الصداقة الكويتية- البريطانية تأسست في أبريل من عام 1996 ويرأسها السفير الدويسان. من الرؤساء الفخريين للجمعية د.سعاد الصباح من الجانب الكويتي، وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز من الجانب البريطاني.

للمزيد: https://alqabas.com/article/5727939

جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon