«الفهرس الموحد» السعودي يحصد جائزة الاتحاد العربي للمكتبات

فاز الفهرس العربي الموحد الذي أطلقته مكتبة الملك عبدالعزيز العامة لخدمة المكتبات العربية والإسلامية، بجائزة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات بتونس لأبرز مشاريع العام 2019 البحثية والعلمية في مجال المكتبات ومراكز المعلومات، وذلك عن مشروع «ترقية قاعدة بيانات الفهرس من قواعد الفهرسة الأنجلو – أمريكية قاف2 ـ AACR2»، إلى قواعد وصف وإتاحة المصادر «وام RDA».

وعبر مدير عام مركز الفهرس العربي الموحد الدكتور صالح المسند، عن اعتزازه بهذا التقدير من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، للجهود التي يبذلها الفهرس العربي الموحد في تشكيل فضاء تقني موحد للمكتبات العربية وفهارسها، ومسايرة أحدث طرق التقنية في مجال الفهرسة ومصادر المعلومات، وتأسيس بوابات للمكتبات العربية على الشبكة العنكبوتية تسهم في توسيع حجم البيانات العربية على الإنترنت.

ووجه الدكتور المسند الشكر للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، رافعا أسمى آيات التقدير لأعضاء مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، لما توفره المكتبة من سبل معرفية ومصادر معلومات وعمل دائب يسهم في إبراز مشروع الفهرس العربي الموحد في أزهى صوره في فضاء الثقافة العربية.

ومن فوائد المشروع الذي حصل على جائزة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، تمكين المفهرس العربي من مواكبة تطبيق تقنينات ومعايير العمل الجديدة في مجال تنظيم المعلومات، حيث إن قواعد الفهرسة الأنجلو – أمريكية قد توقفت نهائياً عن الصدور والتحديث، فأصبح من الناحية الإستراتيجية من الضروري الانتقال لتطبيق القواعد الجديدة مواكبة لما يحدث في العالم لضمان تحديث دوري لقواعد الفهرسة المستخدمة، تماشياً مع تطور أشكال أوعية المعلومات وتقنيات النشر في البيئة الإلكترونية.

ويشكل تطبيق قواعد وصف وإتاحة المصادر «وام»، خطوة تحضيرية للانتقال إلى معيار الفهرسة الآلية الجديد «الإطار الببليوجرافي BIBFRAME»، حيث إن معيار «وام» متطابق مع متطلبات الإطار الببليوجرافي الذي سيدشن انتقال المكتبات ومؤسسات المعرفة الأخرى إلى عصر الويب الدلالي، مما سيحدث نقلة معرفية على مستوى عمل المكتبات وعلاقتها مع باقي مؤسسات صناعة الثقافة.

وقد توصل المشروع الفائز إلى ترقية 1.7 مليون تسجيلة ببليوغرافية للكتب حسب معيار وام RDA، وترقية 400 ألف تسجيلة استنادية لأسماء الأشخاص حسب معيار وام RDA، وإتاحة فهرسة مختلف الأوعية حسب معيار وام RDA على بوابة الفهرس العربي الموحد، وتقديم 25 دورة تدريبية متخصصة مباشرة و10 دورات عن بعد حول الفهرسة بصيغة وام RDA، استفاد منها متخصصون من جميع أقطار العالم العربي.

يذكر أن الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات الذي أنشئ بمدينة القيروان في تونس في العام 1986، هو جمعية علمية ومهنية مختصة في المكتبات والمعلومات والمعرفة على مستوى العالم العربي، ويهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين الجمعيات والمؤسسات المكتبية في الوطن العربي، والعناية بالتراث العربي المكتوب والسمعي والبصري والتعريف به، وهو عضو فاعل في الاتحاد الدولي للمكتبات والمعلومات «إفلا».

المصدر :

www.alapn.co

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon