«دار الآثار» في الكويت أحيت احتفالية «يوم المتحف العالمي» بفعاليات متنوعة

احتضن «مركز اليرموك الثقافي» احتفالية «يوم المتحف العالمي» الذي نظمته دار الآثار الإسلامية.

أقامت دار الآثار الإسلامية احتفاليتها السنوية بـ"يوم المتحف العالمي"، الذي يصادف 18 مايو من كل عام، مواكبة لمتاحف العالم التي تحتفل بهذه المناسبة كل عام، وأقيمت الاحتفالية في مركز اليرموك الثقافي، وتضمنت عدة فعاليات، بدأت من الرابعة عصرا، واستمرت إلى 9 مساء.

بهذه المناسبة، قالت منسقة الفعاليات في مركز اليرموك الثقافي فرح خاجة إن الاحتفالية أقيمت في وقت مبكر هذا العام، بسبب قرب حلول شهر رمضان، مبينة أن الاحتفالية استهلت بقراءة قصة للأطفال، إضافة إلى ورش فنية مع مجموعة يدوي، أشرفت عليها لبنى عباس.

وأضافت خاجة أن تلك الورش عبارة عن "ديكوباج" و"صهر الزجاج" و"صناعة الخرز"، وعرضت أيضا مسرحية خيال الظل "فيل في المدينة" للكاتبة هدا الشوا، والمخرج د. نبيل بهجت، وكانت هناك مشاركة للسفارة الاثيوبية، تضمنت احتفالية القهوة وعرض لفرقة الحبشة الاثيوبية، ومعرضا فنيا بالتعاون مع "Abolish 153".

وبينت أن القراءة أخذت جانبا مهما في الفعالية، فقد كان هناك تعاون مع مكتبة "Kuwait bookstore" في توزيع كتب على الجمهور، من خلال "شجرة الحكمة"، إضافة إلى "تقبل" التي شاركت في معرض زمني لصور توضيحية عن الصحة النفسية بالكويت، مضيفة أن الاحتفالية تضمنت تكريما لمؤسسة ومديرة "دار الفنون" لوسي توباليان.

 

وذكرت أن كل عام توجد ثيمة عالمية تصل لنا من "International Community of Museums"، وثيمة هذا العام هي "المتاحف كفضاءات ثقافية، وأيضا مستقبل التقاليد"، لافتة إلى أنه كان ترتيب دار الآثار للاحتفالية بناء على هذه الثيمة.

وأفادت بأنه "قمنا بجمع جهات جديدة لم يسبق لها التعاون معنا، وحاولنا أن نرتب فعالية تناسب جميع فئات المجتمع، وتناقش قضايا مجتمعية مثل قضية Abloish 153، حيث طرحت بطريقة فنية، إضافة إلى موضوع الكتابة والقراءة الذي يشكل جزءا كبير، وقمنا بالتركيز عليه مثلما ركزنا في فعالياتها الموسمية على وقت القصة الأسبوعي، وبنفس الوقت قمنا بتوزيع الكتب تشجيعا للأطفال على تعزيز القراءة لديهم".

وعن معرض "Abolish 153"، قالت الفنانة التشكيلية أميرة بهبهاني: "المعرض هذا العام بالتعاون مع The Hub Gallery، وجاء ضمن الاحتفالية بيوم المتحف العالمي في دار الآثار الإسلامية، وهذا العام اخترنا أن يكون أغلبية المشاركات من فنانين كويتيين، وهناك مشاركات خارجية، وهم الفنانون شيرين عودة، ومحمد عمران، وسمية عبدالغني، ومي معتز من البحرين".

ومن ناحية المشاركات في المعرض، ذكرت رئيسة لجنة الجراحات في جمعية الجراحين الكويتية د. أسماء الراشد: "يسعدنا أن نعمل مع جميع النساء بالكويت في أي نشاط، بحيث نقوم بدعم وتمكين المرأة والفتاة الكويتية"، لافتة إلى أن الطالبة فاطمة الغربللي قامت بتصوير صورة رمزية تبين أن المرأة الكويتية قادرة على أن تخوض أي مجال، وأن تنجح وتستمر فيه.

حاولنا أن نرتب فعالية تناسب جميع فئات المجتمع خاجة

http://www.aljarida.com/

جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon