الكويت تحصد جائزتي «الفهرس العربي الموحد» بتونس

أشار منير العتيبي إلى أن اختيار إدارة المكتبات العامة من بين خمسة آلاف مكتبة عضو في الفهرس يعد مفخرة.

فازت إدارة المكتبات العامة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بجائزة أفضل استخدام للفهرس العربي الموحد، وحصدت إدارة المكتبات بوزارة التربية جائزة التعاون والمشاركات، أمس الأول، وهي من جوائز الفهرس العربي الموحد الذي بدأ ملتقاه التاسع في مدينة الثقافة وسط العاصمة التونسية.

وأعرب المشرف العام على المكتبات العامة بالمجلس الوطني منير العتيبي عن سعادته بالفوز بجائزة أفضل استخدام للفهرس العربي الموحد التي تمنح للمكتبة التي استفادت من خدمات الفهرس الأساسية وتمكنت من تحقيق أعلى نسبة إدماج للفهرس في عملها اليومي.

وقال العتيبي إن "اختيار إدارة المكتبات العامة من بين خمسة آلاف مكتبة عضو في الفهرس يعد مفخرة"، مؤكدا أن الكويت وضعت بإشراف وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة محمد الجبري، ومتابعة دقيقة من الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د. عيسى الأنصاري، استراتيجية لتطوير المكتبات واعتماد الفهرس الإلكتروني عبر استخدام التكنولوجيا والنظم الحديثة.

وأكد حرص المجلس الوطني على تطبيق أحدث المعايير، وتنفيذ ومتابعة الفهرس الإلكتروني، مضيفا أن الأمينة المساعدة لقطاع المالية والإدارية د. تهاني العدواني بذلت جهودا كبيرة لإنجاح المشروع، حيث تم تشكيل فريق عمل متكامل أعد طيلة العام الماضي نسخا إلكترونية للكتب "وباشرنا العمل في خمس مكتبات عامة، حيث وقع إدخال أكثر من مئة ألف نسخة إلكترونية وما يتجاوز 45 ألف عنوان".

وشدد العتيبي على أن العمل لا يزال مستمرا لتعميم هذه التجربة على كل المكتبات العامة بالكويت وإدخال كل العناوين والكتب الموجودة وفق مراحل مدروسة وآلية لتنفيذها، معتبرا فوز إدارة المكتبات العامة بـ"الوطني للثقافة" بهذه الجائزة يأتي بعد استيفاء كل المعايير التي حددها الفهرس العربي الموحد، وهو مبعث فخر وسعادة، ويكلل الجهود الكبيرة في رقمنة الكتب.

 

وأوضح أن هذه الجائزة تمثل ثمرة الاستراتيجية التي وضعتها الكويت لتطوير المكتبات العامة، مشيرا إلى أن الوزير الجبري قام في يناير الماضي بتدشين الفهرس الإلكتروني في افتتاح مكتبة خيطان العامة، وعبَّر عن تطلع "الوطني للثقافة" لرقمنة كل الكتب في المستقبل القريب.

من جهتها، قالت رئيسة قسم الإعداد الفني في إدارة المكتبات بوزارة التربية سهام الأستاذ: "نحن من الأعضاء النشيطين مع الفهرس العربي الموحد، ونحرص على المشاركة في كل الفعاليات والتظاهرات وورش العمل التي يقيمها الفهرس".

وتابعت: "قمنا على امتداد السنة الماضية بالتنسيق مع الفهرس العربي الموحد في رقمنة الكتب وإعداد قواعد البيانات، ونحن سعداء بالفوز بجائزة التعاون والمشاركات التي تقدم للمكتبات الوطنية الأكثر تفاعلا مع الفهرس، والتزاما بمعاييره التي تساهم في تطوير المعرفة بالعالم العربي".

بدوره، أكد المدير العام لمكتبة الكويت الوطنية كامل العبدالجليل، أن الكويت ماضية في طريق دعم المعرفة والمكتبات "الرديف الأساسي لعملية التعليم والتنمية المستدامة"، داعيا إلى الاعتماد على المكتبات في التخطيط وصنع القرار.

وأوضح أنه يشارك في هذا اللقاء التاسع كممثل للكويت بالمجلس الأعلى للفهرس العربي الموحد، مشيرا إلى أنه سيقدم ورقة عمل توضح أساليب إتاحة المعلومات والبيانات في هذا العصر الرقمي مع حماية حقوق المؤلفين.

وشدد على أن الكويت تهتم كثيرا بموضوع إدارة المعرفة وربطها بالتنمية المستدامة، و"نعمل جاهدين على إبراز دور المكتبات الفعال في تطوير المجتمع، وها هي هذه الجهود تقطف ثمارها اليوم بالفوز باثنتين من أبرز جوائز الفهرس العربي الموحد". يُذكر أن فعاليات الملتقى التاسع للفهرس العربي الموحد انطلقت أمس الأول بتونس تحت شعار "كفاءة إدارة المعرفة من أجل تنمية مستدامة"، بمشاركة العديد من ممثلي المكتبات العامة بالدول العربية.

العبدالجليل: الكويت ماضية في طريق دعم المعرفة والمكتبات

http://www.aljarida.com/

جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon